محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

في هذا الاسبوع ستتجه أنظار المستثمرين إلى الولايات المتحدة ففي الجمعة الماضية أخفق الجمهوريين والديمقراطيين في التوصل إلى توافق بخصوص تمويل الحكومة مما أدى إلى توقف عمل الحكومة، فالخلافات بين الطرفين تزايدت في ظل تمسك كل منهما بمواقفهما المتشددة، وفي يوم الأحد دعا الرئيس ترامب الجمهوريين إلى استخدام الخيار النووي لإقرار تمويل الحكومة وهذا الخيار من شأنه يسمح لحزب الأغلبية تمرير قرارات رئيسية دون استشارة الحزب الآخر.

 

كما سيكون هناك تركيز على الوضع في ألمانيا حيث تم إجراء تصويت هام  يوم الأحد الماضي حيث صوت الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني على بدء تشكيل حكومة ائتلافية مع أنجيلا ميركل، فقد كان هذا التصويت حدث حاسماً جداً بالنسبة لأنجيلا وذلك لأن مستقبلها السياسي اعتمد عليه بشكل كبير، لذلك من المتوقع أن يبدأ اليورو هذا الأسبوع بأداء إيجابي في ظل بدء ميركل لفترة ولايتها الرابعة.

 

ومن بين الأحداث الأخرى التي سيتم التركيز عليها هذا الأسبوع  قرارات البنوك المركزية العالمية، ففي يوم الثلاثاء من المقرر أن يختتم بنك اليابان اجتماعه ليعلن عن قراره بشأن أسعار الفائدة، ومن المتوقع أن تظل أسعار الفائدة ثابتة عند -0.10٪، وفي خلال الأشهر الأخيرة كانت هناك بعض التكهنات حول تقليص برنامج التيسير الكمي.

 

في الخميس سيختتم البنك المركزي الأوروبي اجتماعه هو الأخر ليعلن عن قراره بشأن أسعار الفائدة والتي يُتوقع أن تبقى دون تغيير كما أنه يرجح أن تظل ثابتة لباقى العام، وفي خلال هذا الشهر قام البنك المركزي الأوروبي بتقليص مشترياته للأصول الشهرية إلى النصف  في خطوة نحو إنهاء برنامج التسير الكمي  في سبتمبر من هذا العام، وفي الأسبوع الماضي ارتفع اليورو بدعم ارتفاع عوائد السندات الألمانية بعد تردد أقاويل بعزم البنك المركزي الأوروبي على بدء تطبيع السياسة النقدية مطلع العام المقبل.

 

وفي أوروبا من المقرر أن ينشر مؤشر زيو الألماني للظروف الاقتصادية  نتائجه لشهر(يناير)، كما سيتم نشر تفاصيل اجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي،كما سيتم صدور نتائج كل من مؤشر مديري المشتريات للقطاع الصناعي، ومؤشر GFK الألماني لثقة المستهلك الألماني، ومؤشر ايفو لمناخ الأعمال الألماني

 

أما في الولايات المتحدة يترقب المستثمرون نشر الشركات الأمريكية الكبرى لأرباحها خلال هذا الأسبوع  والتي منها شركة بروكتور و غامبل، هاليبرتون، نيتفليكس، يو بي إس، كاتربيلر، جونسون وجونسون، فيرايزون وأخرون.

 

وبالنسبة للبيانات الاقتصادية المتوقع صدورها لهذا الأسبوع  فسوف تتضمن كل من مبيعات المنازل القائمة ومبيعات المنازل الجديدة وبيانات الناتج المحلي الإجمالي، وطلبيات السلع المعمرة الأساسية، والإنفاق الاستهلاكي

 

كما أن السلع الأساسية ستشهد اهتماماً من جانب المتداولين وذلك في ظل استمرار ارتفاع أسعارها وعلى رأسها النفط، ففي الجمعة ذكرت وكالة الطاقة الأمريكية أن الولايات المتحدة أوشكت على تجاوز كل من روسيا والمملكة العربية السعودية باعتبارها أكبر مصدر للنفط الخام، مما أدى لانخفاض أسعار النفط 50 نقطة أساس.

 

وفي المملكة المتحدة سوف تواصل المفاوضات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي هيمنتها على الأسواق فهناك أقاويل حول مستقبل منصب تيريزا ماي كرئيسة للوزراء حيث يتوقع الكثيرون بأن منافسها جيريمي كوربين لديه حظاً أوفر لشغل منصب رئيس الوزراء القادم خلال الفترة القليلة المقبلة، ويُتوقع أن يصدر خلال الأسبوع عدد من البيانات البريطانية والتي منها بيانات المحلي الإجمالي،  وبيان محافظ  بنك إنجلترا كارني، وبالتبعية فقد يؤثر الوضع السياسي المضطرب على الجنيه الإسترليني في الأسواق.

 

المصادر:

https://www.reuters.com/article/us-usa-shutdown-impact-factbox/factbox-impact-of-the-u-s-government-shutdown-idUSKBN1FA18C

https://uk.reuters.com/article/uk-britain-economy-households/gloom-shrouds-uk-households-as-inflation-expectations-spike-survey-idUKKBN1FB037

https://uk.reuters.com/article/uk-japan-politics-abe/japans-abe-avoids-timeline-for-amending-pacifist-constitution-idUKKBN1FB0HN?il=0

https://www.bloomberg.com/news/articles/2018-01-21/germany-s-spd-backs-merkel-coalition-talks-after-divisive-vote

 

Was this article helpful?

0 0 0