محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

 تراقب أسواق المال العالمية التطورات المتتابعة لعملية الخروج البريطاني حيث سيتم تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة وهي الآلية القانونية التي تنظم انسحاب الأعضاء من الاتحاد الأوروبي وبموجبها ستباشر بريطانيا عملية الخروج رسمياً وتبدأ مفاوضاتها مع بروكسل والتي قد تمتد لعامين بدءاً من الأسبوع القادم، أما في الولايات المتحدة سيقوم عدد من مسوؤلي الاحتياطي الفيدرالي بما في ذلك رئيسته يلين بإلقاء بعض الخطابات والتصريحات والتي من شأنها قد تقدم بعض الدلائل حول احتمالية رفع أسعار الفائدة خلال الأشهر القليلة المقبلة، كما سيتم نشر البيانات النهائية لمعدل نمو الاقتصاد خلال الربع الرابع والتي ستحمل دلالات مدى قوة الاقتصاد الأمريكي.

أما في منطقة اليورو سيتم نشر بيانات التضخم وأسعار المستهلكين لشهر مارس، وفي الصين يُنتظر صدور بيانات  النشاط الصناعي ونتائج مؤشر مديري المشتريات للقطاع التصنيعي وسط مخاوف بشأن مدى صحة ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وفيما يلي ندرج تلك الأحداث ببعض من التفاصيل:

1-المملكة المتحدة تُفعل المادة 50

من المقرر أن تقوم رئيسة الوزراء البريطانية “تيريزا ماي” بتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة وهو ما يمثل بدء عملية الخروج البريطاني من التكتل الأوروبي رسمياً، وبموجبه ستقوم “ماي” بإرسال خطاب لرئيس المجلس الأوروبي لإعلامه رسمياُ بقرار بريطانيا بالإنسحاب من الاتحاد الأوروبي وبعدها يتم الدخول في مفاوضات بين لندن وبروكسل والتي قد تستغرق عامين لإنفاذ قرار الانفصال.

وفضلاً عن تلك التطورات المتلاحقة بشأن الخروج البريطاني، تترقب الأسواق صدورالقراءة النهائية لمعدل نمو الاقتصاد البريطاني خلال الربع الرابع من العام 2016 يوم الجمعة المقبل، والتي يُتوقع أن تسجل نمواُ بنسبة 0.7% وعلى أساس سنوي يُتوقع أن يشهد اقتصاد البلاد نمواً بنسبة 2.2% مما يؤكد استمرار قوة الاقتصاد البريطاني على الرغم من الاضطرابات الشديدة التي مر بها خلال العام الماضي.

2- خطابات مسوؤلو الاحتياطي الفيدرالي

سيكون هذا الأسبوع حافلاً بتصريحات وخطابات عدد من مسوؤلي الفيدرالي حيث سيقوم رئيسي الفيدرالي في كل من شيكاغو و دالاس بإلقاء كلمتهما يوم الاثنين، أما رئيسته جانيت يلين سوف تلقي خطابها حول تحديات تنمية القوى العاملة في المناطق ذات الدخل المنخفض يوم الثلاثاء وفي نفس اليوم سيقدم رئيسي الفيدرالي في كل من كانساس سيتي ودالاس خطابتهما، كما سيظهر رئيسي الفيدرالي في شيكاغو وسان فرانسيسكو في مناسبات علنية خلال يوم الأربعاء، وفي يوم الخميس سيقدم روؤساء الفيدرالي في كل من كليفلاند، دالاس، سان فرانسيسكو، ونيويورك بعض التصريحات، وأخيراً في الجمعة من المقرر أن يجري رئيسي الفيدرالي في كل من مينيابوليس وسانت لويس تصريحات علنية.

وكان الفيدرالي قد رفع أسعار الفائدة الأمريكية في وقت سابق من هذا الشهر ولكن تظل الأسواق في حيرة بشأن مدى احتمالية قيامه برفع الفائدة مرتين أم ثلاث مرات خلال هذا العام.

3-بيانات الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع في الولايات المتحدة- القراءة النهائية

من المقرر صدور البيانات النهائية لمعدل نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأخير من 2016 في الخميس في تمام الساعة 13:30 بتوقيت غرينتش، ومن المتوقع أن تكشف البيانات عن ارتفاع معدل نمو الاقتصاد خلال تلك الفترة بنسبة 2% والتي تأتي بأعلى قليلاً من البيانات الأولية التي سجلت 1.9%.

 كما يُنتظر صدور بعض التقارير الأخرى خلال الأسبوع ومنها  بيانات ثقة المستهلكين وذلك يوم الثلاثاء، بيانات مبيعات المنازل المعلقة والتي يُتوقع أن تسجل نمواُ بنسبة 2.0% عن شهر فبراير، وفي الخميس سيتم نشر مطالب إعانة البطالة الأسبوعية فضلاً عن بيانات الدخل والإنفاق الشخصي والتي تشمل قياس معدل التضخم لأسعار نفقات الاستهلاك الشخصي.  

4- بيانات التضخم في منطقة اليورو لشهر مارس

من المقرر نشر بيانات التضخم في منطقة اليورو لشهر مارس يوم الجمعة المقبل في تمام الساعة 09:00 بتوقيت غرينتش، وتشير أغلب التوقعات أن يكشف التقرير عن ارتفاع أسعار المستهلكين بنسبة 1.8% وارتفاع أسعار السلع الأساسية بنسبة 0.8%، وستقوم كل من إسبانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا على حدة بنشر تقاريرها الخاصة بأسعار المستهلكين لشهر مارس.

وعلى الرغم من ارتفاع معدلات التضخم بشكل تصاعدي في منطقة اليورو إلا أن “ماريو دراغي” رئيس البنك المركزي الأوروبي أبدى عدم تخوفه من ارتفاع أسعار المستهلكين مصرحاً بأن الضغوط التضخمية لازالت تحت السيطرة.

5- بيانات التصنيع الصينية لشهر مارس

سيقوم الاتحاد الصيني للوجستيات والمشتريات بإصدار بيانات نشاط قطاع التصنيع لشهر مارس في يوم الجمعة في تمام الساعة 01:00 بتوقيت غرينتش والتي يُتوقع أن تظهر تحسن طفيف لتصل إلى 51.7، وفي السبت ستصدر نتائج مؤشر مديري المشتريات لقطاع التصنيع الصيني (كايكسن) والتي في حال تسجيلها لقراءة أعلى من 50.0 فهذا يدل على توسع حجم النشاط التصنيعي أما إذا سجلت أقل من 50.0 فهذا يعني انكماشه خلال مارس.

Was this article helpful?

0 0 0