محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

بالرغم من فوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية وارتفاع سقف التوقعات مباشرة على مستوى الاقتصاد في البلاد، إلا أن السياسات الطموحة للغاية التي اقترحتها إدارة ترامب قد بعثت بالكثير من الشكوك في مختلف أرجاء العالم. وفي هذا الإطار نلقي نظرة على أبرز الأحداث التي قد تلقي بظلالها على الأسواق في شهر مارس.

1 مارس: مؤشر القطاع الصناعي – مؤشر مديري المشتريات لمعهد إدارة الموارد الأمريكي ومعدل البطالة في ألمانيا (فبراير)

ارتفع مؤشر القطاع الصناعي لدى معهد إدارة الموارد الأمريكي إلى 56 نقطة في يناير بعدما كان 54.5 نقطة في ديسمبر 2016، وهذا الارتفاع لم يتجاوز التوقعات فحسب، بل يعتبر أيضاً هو الأعلى منذ نوفمبر 2014. وستظل التوقعات لهذا المؤشر – والذي يعكس حجم الثقة في عجلة الاقتصاد – مرتفعة في ظل الجو الإيجابي السائد باعتبار أن الرئيس ترامب رجل أعمال ناجح.

ومن المنتظر أن يظل معدل البطالة في ألمانيا ثابت عند 4% في فبراير مقارنة مع الشهور السابقة.

7 مارس: معدل نمو إجمالي الناتج المحلي في منطقة اليورو (التقدير الثالث للربع الرابع)

استقر التقدير الثاني لمعدل نمو إجمالي الناتج المحلي في الربع الرابع المنتهي في ديسمبر 2016 عند 0.4% على نحو متوالي. وقد كشفت البيانات عن ارتفاع معدل النمو في كل من ألمانيا وفرنسا مع تباطؤ في النمو في إيطاليا. ومن المتوقع أن يستقر التقدير الثالث عند 0.5% تتابعي و1.8% مقارنة بالسنوات الماضية.

9 مارس: قرار أسعار الفائدة من البنك المركزي الأوروبي وبيان السياسة النقدية

في 23 فبراير، صرح المسؤولون في البنك المركزي الأوروبي بأنه بالرغم من عدم وجود مؤشرات حول تعافي الاقتصاد في المنطقة، فإن معدلات التضخم الرئيسية ظلت ضعيفة، الأمر الذي يؤكد صحة التوقعات حول إبقاء البنك معدل إعادة التمويل الرئيسي لديه عند 0% للمرة التاسعة توالياً.

10 مارس: بيانات الوظائف للقطاع غير الزراعي في الولايات المتحدة ومعدلات البطالة (فبراير)

ارتفعت معدلات التوظيف للقطاع غير الزراعي في الولايات المتحدة الأمريكية بمقدار 227,000 في يناير بعد أن كان 157,000 في ديسمبر. يعود السبب في هذه الزيادة إلى ارتفاع معدل العمالة في قطاع التجارة بالتجزئة وأنشطة البناء والأنشطة المالية. ولكن من المتوقع تراجع هذا الرقم إلى 175,000 في شهر فبراير. كما ارتفع معدل البطالة في أمريكا إلى 4.8% في يناير 2017 بما يتجاوز التوقعات. يُذكر أن التوقعات حول معدل البطالة ظل ثابتاً عند 4.8% في فبراير.

14 مارس: مؤشر الثقة في الاقتصاد الألماني (مارس)

هبط مؤشر ZEW للثقة في الاقتصادي الألماني إلى 10.4 نقطة في فبراير 2017، بينما كان المؤشر مستقراً عند 16.6 نقطة في يناير، ومن المنتظر أن يسجل المؤشر تراجعاً آخر في مارس مع توقعات تشير إلى ارتفاع هذا المعدل مرتبة واحدة فقط.

15 مارس: قطاع مبيعاتا التجزئة في الولايات المتحدة (فبراير)، ومؤشر أسعار المستهلكين الأمريكيين (فبراير)، التوقعات الاقتصادية للجنة السوق المفتوحة الفيدرالية وقرار الفيدرالي حول أسعار الفائدة

يخبئ شهر مارس في جعبته الكثير من التكهنات، فقد ارتفع معدل مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 0.4% مقارنة بالأشهر السابقة منذ يناير 2017 بالرغم من الهبوط الحاد في مبيعات السيارات، ومن المتوقع أن تتعاظم مبيعات التجزئة في فبراير ولو بمعدل أقل يقارب 0.3%.

كما تشير التوقعات إلى تراجع في معدل التضخم الرئيسي لشهر فبراير في أمريكا إلى 2.2%، بينما سجل شهر يناير معدل تضخم بواقع 2.3%. تجدر الإشارة إلى أن معدلات التضخم تحتسب باستخدام أحدث البيانات المسجلة على مؤشر أسعار المستهلك الصادرة شهرياً عن مكتب الإحصاءات العمالية التابع لوزارة العمل.

في ظل تراجع الشكوك المتعلقة بالسياسات المقترحة من قبل إدارة ترامب، أشار الاحتياطي الفيدرالي في اجتماعه الذي انعقد على مدار يومين اثنين في 31 يناير و1 فبراير إلى أن من المحتمل الإعلان عن رفع أسعار الفائدة “عما قريب”، إلا الفيدرالي توقع الإبقاء على أسعار الفائدة كما هي دون أي تغيير في مارس بواقع 0.75% علماً أن الارتفاع السابق بنسبة 25 نقطة أساسية كان قد أُعلن عنه في ديسمبر 2016.

16 مارس: قرار بنك إنجلترا حول أسعار الفائدة

صوت بنك إنجلترا بالإجماع على الإبقاء على سعر الفائدة عند مستوى منخفض قياسي في فبراير بواقع 0.25%، ومن المتوقع على نطاق واسع أن يفعل الأمر ذاته في مارس.

21 مارس: مؤشر أسعار المستهلك في المملكة المتحدة (فبراير)

شهد معدل التضخم في المملكة المتحدة ارتفاعات متتابعة في معظم فترات عام 2016، وتواصل الارتفاع في يناير 2017. كما ارتفع مؤشر أسعار المستهلك في بريطانيا من 0.3% في أبريل 2017 إلى 1.8% في يناير 2017، ومن المتوقع أن يرتفع معدل التضخم إلى 2% في فبراير.

29 مارس: مؤشر ثقة المستهلك في ألمانيا (توقعات أبريل)

تراجع مستوى التوقعات بالنسبة لمعدل الثقة عند المستهلكين في الاقتصاد الألماني من 10.2 نقطة في فبراير إلى 10.0 في مارس. ومن المحتمل أن يسجل أيضاً تراجعاً طفيفاً في شهر أبريل.

30 مارس: مؤشر الثقة في قطاع الأعمال التجارية ضمن الاتحاد الأوروبي (مارس)

سجل مؤشر مناخ الأعمال لمنطقة اليورو معدل 0.77 في يناير، أي أن هذا المعدل ظل ثابتاً دون تغيير منذ إعلانه في ديسمبر 2016، وهو أعلى معدل يسجله منذ يونيو 2011. هذا وتشير التوقعات إلى ثبات هذا المعدل على المدى القريب.

https://www.fxstreet.com/economic-calendar

http://www.tradingeconomics.com/euro-area/calendar

http://www.tradingeconomics.com/united-kingdom/calendar

http://www.tradingeconomics.com/united-states/calendar

http://uk.reuters.com/article/uk-ecb-policy-praet-idUKKBN1620X4

https://www.washingtonpost.com/news/wonk/wp/2017/02/22/fed-officials-discussed-raising-interest-rates-soon-at-january-meeting/?utm_term=.21f191b4e628

Was this article helpful?

0 0 0