محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

هذا الأسبوع سيكون حافل بالأحداث الهامة على الصعيدين السياسي والاقتصادي على حد سواء،

حيث تترقب الأسواق باهتمام توقيع دونالد ترامب على إجراءا فرض رسوم جمركية على واردات البلاد من الفولاذ والألومنيوم، فكما نذكر ففي الأسبوع الماضي وعقب اجتماعه العاجل مع كبار مصنعي الألمومنيوم والفولاذ أعلن ترامب بأن إدارته ستفرض رسوم جمركية بنسبة 25٪ على واردات الفولاذ و ورسوم جمركية بنسبة 10٪ واردات الألومنيوم

وجاءت ردود فعل الأسواق سريعة حيث هبطت أسواق الأسهم الأمريكية هبوطاً حاداً فور صدور الخبر، وفي اليوم التالي تراجعت أسواق الأسهم في الدول الصناعية الكبرى، وفي هذا الأسبوع سيحاول المستثمرون تقييم الآثار المترتبة على الحرب التجارية والشركات الأكثر تأثراً بهذا القرار.

وبعيداً عن ذلك سوف يركز المتداولون على قرارات البنوك المركزية، ففي يوم الثلاثاء سيختتم مجلس الاحتياطي الإسترالي اجتماعه وسيصدر قراراه بشأن أسعار الفائدة، ويتوقع المتداولون أن البنك سيبقى على أسعار الفائدة دون تغيير عند 1.5٪، وسترقبون بيان البنك حول وضع الاقتصاد في البلاد والآثار المترتبة على الحرب التجارية، وفي اليوم التالي سوف تصدر البلاد بيانات الناتج المحلي الإجمالي والتي يُتوقع أن تكشف عن نمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع بمعدل سنوي قدره 0.5٪ مقارنة بالربع السابق له بمقدار 0.6٪ ومن المتوقع أن يكون المعدل السنوي للنمو بنسبة 2.5٪.

وفي كندا سيختتم بنك كندا اجتماعه يوم الأربعاء وسيصدر قراره حول أسعار الفائدة التي يُتوقع أن تبقى دون تغيير عند 1.25٪، وكما هو معتاد سوف ينتظر المتداولون صدور بيان البنك والذي من شأنه سيظهر اتجاهات البنك حول أسعار الفائدة في المستقبل.

وفي يوم الخميس من المقرر أن تختتم لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي اجتماعها المنقعد لمدة يومين وستصدر قرارها حول أسعار الفائدة والذي من المتوقع أن تظل ثابتة دون تغيير، وسوف ينتظر المتداولون المؤتمر الصحفي الذي سيعقده البنك المركزي الأوروبي عقب اختتام الاجتماع  ففي السابق كان لهذا المؤتمر تأثير على أداء الأسواق ولكن الآن أضحى المتداولون يعرفون بالفعل ما سيقوله ماريو دراغي حيث سيواصل تقييمه للاقتصاد الأوروبي وإنهاء برنامج التيسير الكمي بحلول سبتمبر.

وفي يوم الجمعة سوف يعلن بنك اليابان عن قراره بشأن أسعار الفائدة وكما نتذكر قبل أسبوع أعطى هوروهيكو كورودا محافظ البنك مؤشرًا على أن البنك سوف سينهي برنامجه للتسهي الكمي في أبريل من العام المقبل وذلك في خطابه أمام البرلمان، وعليه من المرجح أن يبقى البنك على أسعار الفائدة دون تغيير عند -0.10٪، وسوف تترقب الأسواق البيان المقرر صدوره عقب قرار أسعار الفائدة لاستيضاح المزيد حول سياسة التشديد النقدي.

وعلى الجانب الآخر، هناك حدث هام أخر خلال هذا الأسبوع وهو بيانات الوظائف الأمريكية حيث ستصدر أوتوماتيك داتا بروسيسنج يوم الأربعاء تقريرها بشأن وظائف القطاع غير الزراعي ويتوقع المتداولون الإعلان عن إضافة 194 ألف وظيفة جديدة للاقتصاد الأمريكي خلال شهر فبراير، وفي يوم الجمعة سيقوم  مكتب إحصاءات العمل بنشر بيانات التوظيف الرسمية حيث يُتوقع الإعلان عن إضافة 204 ألف وظيفة جديدة خلال الشهر الماضي مقارنة بشهر يناير بـ 200 ألف وظيفة، والأكثر أهمية من ذلك هو معدل البطالة، ومعدل نمو الأجور، ومعدل الإنتاجية.

كما سيتم نشر بيانات هامة أخرى خلال هذا الأسبوع ومنها نتائج مؤشر مديري المشتريات للقطاع الخدمي والصناعي في المملكة المتحدة، ومؤشر مديري المشتريات الأمريكي، ومؤشر مديري المشتريات آيفي الكندي.

 

 

Was this article helpful?

0 0 0