محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

تتوجه أنظار المستثمرين خلال هذا الأسبوع إلى ما يتضمنه محضر اجتماع البنك الاحتياطى الفيدرالى الأخير الذى سيتم إصداره يوم الأربعاء المقبل ومن المتوقع أن يتطرق إلى توجهات السياسة النقدية خلال الفترة المقبلة، وفى نفس اليوم من المفترض أن يعلن الاقتصاد الأمريكى عن بيانات لقطاع الإسكان المتمثلة مبيعات المنازل وأسعارها حيث سيكون ارتفاعها مؤشر على ارتفاع معدلات الانفاق الإستهلاكى ومعدلات التضخم.

فيما سيصدر الاقتصاد البريطانى بياناته عن القراءة النهائية لمعدلات نمو الاقتصاد خلال الربع الأخير من العام الماضى، فى حين ستصدر منطقة اليورو تقريرًا لمؤشر فلاش الذى يقيس معدل النشاط التجارى فى المنطقة لمعرفة أداء قطاع الصناعات التحويلية والقطاع الخدمى وما مدى تحسنه.

وفى كندا يتم الكشف عن تقرير هام لمبيعات التجزئة ومعدلات التضخم التى ستكون مقياس لمدى صحة الاقتصاد الكندى.

وفيما يلى تفاصيل أهم خمسة أحداث اقتصادية ذات تأثير كبير على تحركات الأسواق المالية العالمية:

1 .نشر البنك الاحتياطى لمحضر اجتماعه الأخير.

فى تمام الساعة 02:00 بالتوقيت الشرقى من يوم الأربعاء سيقوم البنك الاحتياطى الفيدرالى بنشر تفاصيل محضر اجتماعه الأخير الذى تم عقده فى 1 شباط/فبراير.

يُذكر أن البنك الاحتياطى قد أبقى على أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالي دون تغيير خلال اجتماعه الأخير، ولكنه أكد على قوة الاقتصاد الأمريكى وسيره فى الاتجاه الإيجابى ولم يذكر أية تفاصيل عن توقيتات رفع أسعار الفائدة.

كما سيُدلى عدد من مسؤولى البنك الاحتياطى الفيدرالى بعض التصريحات بشأن تشديد السياسة النقدية خلال هذا الأسبوع ومن بين المتحدثين رئيس البنك الاحتياطى فى مينا بولس “نيل كاشكارى” ورئيس البنك الاحتياطى فى فلادلفيا “باتريك هاركر” ورئيس البنك الاحتياطى فى اتلانتا “دينس لوكهارت”.

وقد صرحت رئيسة البنك الاحتياطى “جانيت يلين” الأسبوع الماضى أمام الكونغرس الأمريكى بأنه ليس من الضرورى الانتظار لمعرفة الخطط الاقتصادية للإدارة الأمريكية الجديدة لكى يتخذ البنك قرار رفع أسعار البنك خاصة وأن البنك اقترب من مستهدفاته فيما يخص قطاع العمل الذى ينمو بشكل مستدام ومعدلات التضخم التى اقتربت من 2%، وحذرت من الضرر التى ستسببه ابقاء أسعار الفائدة منخفضة على الاقتصاد الأمريكى، وقد رفعت تلك التصريحات من توقعات رفع أسعار الفائدة خلال اجتماع البنك الشهر المقبل.

2 .اصدار الاقتصاد الأمريكى بيانات هامة لقطاع الإسكان خلال شهر كانون الثانى/يناير.

فى يوم الأربعاء أيضًا وبالساعة 10:00 بالتوقيت الشرقى سيتم اصدار بيانات هامة عن قطاع الإسكان التى تتمثل فى مبيعات المنازل القائمة خلال شهر كانون الثانى/يناير، وتشير التقديرات أن تسجل المبيعات ارتفاعًا بنحو 1.0% لتصل حجم المبيعات إلى 5.55 مليون منزل مقارنة بشهر كانون الأول/ديسمبر الذى سجل تراجعًا بنحو 2.8%.

وفى يوم الجمعه سيصدر الاقتصاد الأمريكى بياناته حول مبيعات المنازل الجديدة ومن المتوقع أن ترتفع بنحو 7.2% لتصل إلى 575 ألف منزل مقارنة بشهر كانون الأول/ديسمبر الذى سجل انخفاضًا بنحو 10.4%.

3 .بريطانيا تنشر القراءة النهائية لمعدل نمو الاقتصاد الملكى خلال الربع الرابع.

سيعلن مكتب الإحصاءات الوطنية عن التقرير النهائى للناتج المحلى الإجمالى خلال الربع الرابع من العام الماضى، وتظهر التوقعات أن يشهد الاقتصاد نموًا بنحو 0.6% خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من العام الماضى، وعلى أساس سنوى فمن المتوقع أن ينمو الاقتصاد الملكى بنحو 2.2% بنفس القراءة الأولية، وإذا جاءت البيانات بنفس التوقعات فهذه ستكون إشارة جيدة على عدم تأثر الاقتصاد البريطانى بالبريكزت بشكل كبير.

4 .الاتحاد الأوروبى ينشر تقاريره حول مؤشر مديرى مشتريات لمنطقة اليورو خلال شهر شباط/فبراير.

فى يوم الثلاثاء ستطلق منطقة اليورو تقريرها الأولى عن مؤشر التصنيع وتشير التوقعات أن يسجل المؤشر تراجعًا بشكل محدود.

كما ستصدر المنطقة تقريرها عن مديرى المشتريات فى فرنسا ومديرى المشتريات فى ألمانيا، ومن المنتظر أن يتم الكشف عن مؤشر إيفو لقياس معدلات الثقة بالشركات الألمانية أكبر الدول اقتصاديًا فى المنطقة.

5 .الاقتصاد الكندى ينشر تقريره عن مبيعات التجزئة ومعدلات التضخم.

فى الساعة 08:30 بتوقيت جرينتش من يوم الأربعاء سيصدر الاقتصاد الكندى تقريره عن مبيعات التجزئة لشهر كانون الأول/ديسمبر الماضى وتظهر التوقعات ارتفاع المبيعات بنحو 0.1% مقارنة بشهر تشرين الثانى/نوفمبر الذى سجل ارتفاع بنحو 0.2%، وعلى أساس سنوى من المتوقع أن ترتفع المبيعات بنحو 0.8% مقارنة بالقراء السابقة التى سجلت ارتفاع بنحو 0.1%.

كما ستعلن كندا عن مؤشر أسعار المستهلكين لشهر كانون الثانى/يناير يوم الجمعه المقبلة وسط توقعات تشير إلى ارتفاع المؤشر بنحو 0.3% مقارنة بشهر كانون الأول/ديسمبر الذى سجل تراجعًا بنحو 0.2%، وعلى أساس سنوى فتشير التوقعات إلى ارتفاع المؤشر بنحو 1.66%.

Was this article helpful?

0 0 0