محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

 

حققت تداولات اليورو اليوم الأربعاء مكاسب محدودة بعد إرتفاعها بالأمس ووصولها إلى أعلى مستوياتها فى أسبوع، تأتى تلك المكاسب على خلفية إستمرار هبوط الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى وهذا فى أعقاب صدور البيانات المخيبة للآمال.

وحاليًا يتداول زوج اليورو أمام الدولار الأمريكى حول مستوى 1.1250 من مستوى إفتتاح جلسة اليوم عند 1.1248، وقد سجل الزوج أعلى سعر عند 1.1255 بينما سجل أدنى سعر عند 1.1234.

ما يشهده اليورو من إرتفاع فى مستوياته يأتى نتيجة تراجع التوقعات التى تشير إلى إحتمالية إتخاذ البنك الإحتياطى الفيدرالى قراره برفع أسعار الفائدة خلال إجتماعه القادم والمقرر عقُده الشهر الجارى، وذلك على خلفية البيانات السلبية التى أعلنت عن قطاع الخدمات والقطاع الصناعى.

 

الدولار الاسترالى يتراجع عقب بيانات النمو

 

هبط الدولار الإسترالى أمام نظيره الأمريكى من أعلى مستوياته التى سجلها فى أسبوع أثناء تعاملات اليوم الأربعاء، وذلك بعد أن أعلن الإقتصاد الإسترالى عن تقريره للناتج المحلى الإجمالى خلال الربع الثانى من العام الحالى حيث جاءت القراءة بأقل من سابقتها، لتؤثر سلبًا على أداء الدولار الإسترالى وتدفعه إلى التراجع.

وحاليًا يتداول زوج الدولار الإسترالى أمام الدولار الأمريكى حول مستوى 0.7663 من مستوى إفتتاح جلسة اليوم عند 0.7684، وقد سجل الزوج أعلى سعر عند 0.7689 بينما سجل أدنى سعر عند 0.7652.

وقد أعلنت إستراليا اليوم عن تقريرها لمؤشر الناتج المحلى الإجمالى خلال الربع الثانى من العام الحالى، وأشارت القراءة الفعلية إلى نمو بنحو 0.5% لتتجاوز التوقعات التى أظهرت إرتفاعًا بنحو 0.4% فى حين جاءت القراءة السابقة مرتفعة بنحو 1.1%.

كما أظهر مؤشر الناتج المحلى الإجمالى خلال الربع الثانى على أساس سنوى إرتفاعًا بنحو 3.3% متجاوز أيضًا التوقعات التى أظهرت نموًا بنحو 3.2% مقارنة بالقراءة السابقة التى سجلت إرتفاعًا بنحو 3.1%.

وقد أقر البنك المركزى الإسترالى بالأمس عن بقاء أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية 1.50% دون أية تغييرات ليأتى القرار متماشيًا مع التوقعات، وأسند البنك قراره إلى حالة إستقرار الوضع الإقتصادى فى إستراليا، كما أكد البنك على أنه سيظل يرى عن كثب التطورات الإقتصادية العالمية وما مدى تأثيرها على الإقتصاد الإسترالى.

ونجد أن البنك المركزى الإسترالى لم يُقدم على أية خطوات جديدة تخص سياسته النقدية، منتظرًا قرار البنك الإحتياطى الفيدرالى بشأن سياسته النقدية خاصة وأن فى الآونة الأخيرة إرتفعت الأصوات برفع أسعار الفائدة خلال إجتماعه القادم المقرر عقُده الشهر الحالى.

وتشهد تداولات الدولار الأمريكى تراجعًا أمام العملات الرئيسية الأخرى لتعطى فرصة لليورو للإرتفاع، ويترقب المستثمرين نتائج إجتماع البنك المركزى الأوروبى الذى سيُعقد خلال هذا الأسبوع لمعرفة تأثير قراراته على مستويات اليورو.

وحاليًا يتداول مؤشر الدولار الذى يقيس أداء الدولار أمام العملات الرئيسية الأخرى عند مستوى 94.82 نقطة من مستوى إفتتاح جلسة اليوم عند 94.84 نقطة، وقد سجل المؤشر أعلى مستوى عند 94.91 نقطة بينما سجل أدنى مستوى عند 94.76 نقطة، وخلال تعاملات الأمس هبط المؤشر بشكل حاد بعد صدور البيانات السلبية عن قطاع الخدمات.  

 

Was this article helpful?

0 0 0