محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

 

شهدت تداولات اليورو إرتفاعًا أمام العديد من العملات الرئيسية فى مستهل تعاملات الأسبوع اليوم الأثنين، كما إستكمل إرتفاعه أمام الدولار الأمريكى فى ظل ترقب المستثمرين لما سيسفر عنه إجتماع البنك المركزى الأوروبى المقرر عقده الخميس القادم، ومن جهة أخرى هبط مؤشر الدولار لأول مرة خلال الأربعة أيام الأخيرة، كما يترقب المستثمرين خطابات مسؤولى الإحتياطى الفيدرالى فى وقت لاحق من اليوم لمعرفة أية مؤشرات عن التوقيت المستقبلى لرفع أسعار الفائدة الأمريكية.

 

اليورو يواصل تحقيق مكاسبه

 

سجل اليورو خسائر أمام الدولار الأمريكى بنحو 0.3% لليوم الثانى على التوالى، يأتى هذا فى ظل إرتفاع رهانات رفع أسعار الفائدة الأمريكية خلال إجتماع شهر أيلول/سبتمبر الجارى وذلك عقب تصريحات رئيس البنك الإحتياطى فى بوسطن “روزينجرين”.

وطيلة تعاملات الأسبوع الماضى حقق اليورو مكاسب أمام الدولار الأمريكى بنحو 0.7% مسجلا أول إرتفاع أسبوعى خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة، يأتى هذا عقب الحديث الصحفى لماريو دراغى رئيس البنك المركزى الأوروبى والذى صرح فيه أن الإقتصاد الأوروبى الآن ليس بحاجة لمزيد من التدابير التحفيزية، كما صرح بأن البنك لم يلتفت للحديث عن خطة تمديد شراء الأصول، وأعلن عن تشكيل البنك للجنة لإعادة تقييم الخطط التحفيزية.

وفى تمام الساعة 07:25 بتوقيت جرينتش يتداول زوج اليورو أمام الدولار الأمريكى عند سعر 1.1255 من سعر إفتتاح جلسة اليوم عند 1.1234، وقد سجل الزوج أعلى سعر عند 1.1263 بينما سجل أدنى سعر عند 1.1229.

 

وخلال تعاملات اليوم الأثنين صعد اليورو أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى، كما إستكمل تحقيق مكاسبه أمام الدولار الأمريكى بالجلسة الآسيوية، وسط ترقب المستثمرين لمعرفة نتائج إجتماع البنك المركزى الأوروبى حول سياسته النقدية، هذا وتغيب البيانات الإقتصادية الهامة فى أوروبا لهذا اليوم.

 

تراجع الدولار الأمريكى

 

أغلق مؤشر الدولار تداولاته يوم الجمعه الماضية مرتفعًا بنحو 0.3% مسجلًا ثالث مكسب يومى على التوالى، ليدل على مدى تزايد عمليات شراء الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الأخرى، وذلك عقب إرتفاع رهانات رفع أسعار الفائدة الأمريكية خلال شهر أيلول/سبتمبر الحالى بعد خطاب رئيس البنك الإحتياطى الفيدرالى فى بوسطن “أريك روزينجرين”.

وقد صرح “أريك روزينجرين” بأن المخاطر التى تحيط بالإقتصاد الأمريكى تزداد كلما بقيت أسعار الفائدة متراجعة، كما قال أنه يجب التدرج فى رفع أسعار الفائدة للحفاظ على قطاع العمل بأداؤه القوى، وعقب تلك التصريحات إزدادت رهانات رفع أسعار الفائدة لتصل إلى 38% من 28%.

وفى تمام الساعة 07:26 بتوقيت جرينتش يتداول مؤشر الدولار عند مستوى 95.15 نقطة من مستوى إفتتاح جلسة اليوم عند 95.28 نقطة، وقد سجل أعلى مستوى عند 95.32 نقطة بينما سجل أدنى مستوى عند 95.10 نقطة.

وخلال تعاملات اليوم الأثنين هبط مؤشر الدولار لأول مرة خلال الأربعة أيام الأخيرة بالجلسة الآسيوية، ضمن عمليات التصحيح وجنى الأرباح، وتترقب الأسواق المالية خطاب أحد مسؤولى البنك الإحتياطى الفيدرالى الذين لديهم حق التصويت فى المجلس لمعرفة أية مؤشرات حول التوقيت الزمنى لرفع أسعار الفائدة الأمريكية خلال العام الحالى.

Was this article helpful?

0 0 0