محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

ارتفع الدولار الأمريكى بشكل طفيف خلال تعاملات اليوم الأربعاء ليظل متماسك ومحافظ على مستوياته، يأتى هذا وسط انتظار الأسواق لاجتماع البنك الاحتياطى الفيدرالى وسط توقعات تشير أن يبقى البنك على سياسته النقدية دون تغيير ولكن ما يشغل اهتمام الأسواق البيان المصاحب لقرار البنك الذى سيوضح موقف البنك تجاه معدلات التضخم ورفع أسعار الفائدة خلال اجتماعه فى كانون الأول/ديسمبر القادم، ومن جهة أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” سيعلن عن الرئيس الجديد للبنك الاحتياطى يوم الخميس وسط ترقب الأسواق لمعرفة توجهات الرئيس الجديد للبنك.

انخفض اليورو خلال تعاملات الجلسة الآسيوية بعد أن فشل فى تحقيق المكاسب بالأمس على الرغم من البيانات الإيجابية التى صدرت عن معدلات النمو لمنطقة اليورو خلال الربع الثالث من هذا العام، ولكن بيانات التضخم التى صدرت أمس شكلت ضغطًا سلبيًا على أداء اليورو منعها من الارتفاع.

واصل الين اليابانى تراجعه لليوم الثانى على التوالى فى ظل تماسك الدولار الأمريكى بمكاسبه وسط توقعات تشير أن البنك الاحتياطى سيلمح عن رفع أسعار الفائدة قبل نهاية هذا العام، ومن جهة أخرى يتعرض الين اليابانى لضغط سلبى من انتعاش الأسهم الآسيوية اليوم الأمر الذى أثر بالسلب على معدلات الطلب على الملاذات الآمنة فى الأسواق، هذا إلى جانب استمرار تأثير قيام البنك المركزى اليابانى بالإبقاء على سياسته النقدية دون تغيير حتى التأكد من الوصول إلى مستهدفات معدلات التضخم.

شهدت أسعار الذهب تحركات عرضية خلال تداولات اليوم الأربعاء بالجلسة الآسيوية وسط ترقب المستثمرين لنتائج اجتماع البنك الاحتياطى الفيدرالى الأمر الذى سيكشف عن مسقبل أسعار الفائدة قبل نهاية هذا العام، بالإضافة إلى استمرار الأسهم العالمية فى أدائها الإيجابى بما يشير إلى تحسن شهية المخاطرة فى الأسواق وتراجع الاقبال عن شراء الذهب كملاذ آمن فى الأسواق.

تتداول أسعار النفط بالقرب من أعلى مستوياتها فى تسعة أشهر، وذلك عقب اصدار تقرير معهد البترول الأمريكى عن المخزونات النفطية الأمريكية للأسبوع الماضى والتى سجلت تراجعًا، كما وجدت الأسعار دعمًا من تراجع معدلات الانتاج لمنظمة أوبك خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر، فى إشارة إيجابية على مدى امتثال الدول باتفاق تخفيض مستويات الانتاج.

Was this article helpful?

0 0 0