محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكى ارتفاعًا مقابل سلة من العملات الرئيسية أثناء تداولات اليوم الجمعه، مسجلًا ثانى مكسب يومى على التوالى، يرجع ذلك إلى تحسن الرغبة فى المخاطرة وسط المخاوف الجيوسياسية المتساهلة بشأن سوريا حيث خفف ترامب من حدة التوترات الجيوسياسية فى الشرق الأوسط بعدما أشار إلى أن العمل العسكرى فى سوريا قد لا يكون وشيكًا، كما حث ترامب المسؤولين التجاريين فى اعادة الانضمام إلى اتفاق الشراكة عبر المحيط الهادئ وهو الاتفاق الذى انسحب منه بعد توليه منصبه وأضاف ترامب بأن الولايات المتحدة تتجه نحو حل النزاعات التجارية.

شهد اليورو انخفاضًا محدودًا ليسجل ثانى خسارة يومية على التوالى، وذلك بفعل تعافى مستويات الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى، هذا إلى جانب ما تضمنه محضر اجتماع البنك المركزى الأوروبى الذى أظهر استمرار البنك فى سياسة دعم الاقتصاد فى ظل فى عدم وجود دلائل على استمرار معدلات التضخم فى تعافيها، كما حذر البنك من تداعيات الحرب التجارية العالمية على معدل النمو الاقتصادى لمنطقة اليورو.

ارتفع الدولار الاسترالى مع نهاية تداولات الأسبوع بعد أن وجد الدعم من عودة الأسهم العالمية إلى الارتفاع فى ظل تراجع التوترات الجيوسياسية فى منطقة الشرق الأوسط، أصدر البنك المركزى الاسترالى تقرير الاستقرار المالى الذى أشار فيه إلى أن النظام المصرفى لا يزال مرن بشكل عام ولكن بيانات الميزان التجارى الصينى والديون الأسرية المرتفعة يمكن أن تشكل مخاطر سلبية.

انخفضت أسعار النفط الخام بعد أن خفف الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” من تصريحاته التى كانت تحذر من هجوم صاروخى وشيك على سوريا، ولكن أسعار النفط لا تزال فى طريقها لتحقيق أكبر المكاسب الأسبوعية فى أكثر من ثمانية أشهر، وذكرت منظمة أوبك يوم أمس الخميس بأن الفائض العالمى من مخزونات النفط قريب من أن يتلاشى وأن انتاجها اليومى هبط نحو 201 ألف برميل يومى ليصل إلى 31.96 مليون برميل يوميًا فى شهر آذار/مارس.

ارتفعت أسعار الذهب فى نطاق ضيق بعد الانخفاض الواسع الذى سجلته بالأمس، يأتى هذا التعافى مع تقلص المخاوف فى الأسواق واعادة الهدوء لها بعد تصريحات الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” حيال الهجوم العسكرى على سوريا، ومن جهة أخرى محضر اجتماع البنك الاحتياطى الفيدرالى الذى أظهر نظرة داعمة للتضخم والرفع التدريجى لأسعار الفائدة كان له أثر سلبى على أداء الذهب.

Was this article helpful?

0 0 0