محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكى تراجعًا أمام العديد من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الخميس ، عقب اصدار البنك الاحتياطى الفيدرالى قراراته بالأمس بشأن السياسة النقدية حيث أبقى على أسعار الفائدة كما هى دون تغيير، كما أشار إلى قوة الاقتصاد الأمريكى الأمر الذى دعم قرار رفع أسعار الفائدة خلال اجتماعه القادم، ولكن يبقى السوق حذرًا فى انتظار التقرير الشهرى للوظائف الحكومية الذى سيصدر غدًا الجمعه والذى سيساهم بشكل كبير فى حسم البنك لقراره بشأن رفع أسعار الفائدة، كما يترقب المستثمرون اعلان الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” اليوم عن رئيس البنك الاحتياطى الفيدرالى الجديد خلفًا ل”جانيت يلين”.

ارتفع اليورو مسجلًا أعلى مستوياته فى أسبوع مستغلًا تراجع الدولار الأمريكى أمام العملات الرئيسية الأخرى وذلك عقب نتائج اجتماع البنك الاحتياطى الفيدرالى التى جاءت مطابقة للتوقعات، ومن المنتظر أن يصدر الاقتصاد الأوروبى اليوم بيانات عن مؤشر مديرى مشتريات القطاع الصناعى لشهر تشرين الأول/أكتوبر.

تمكن الين اليابانى من الارتفاع خلال تداولات اليوم بعد تسجيله خسائر على مدار يومين متتاليين، يأتى هذا التعافى فى ظل تراجع الدولار الأمريكى بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الطلب على شراء العملات ذات العائد المنخفض كملاذ آمن فى الأسواق.

ارتفعت أسعار الذهب خلال تعاملات الجلسة الآسيوية مسجلة أعلى مستوياتها فى أسبوع، وذلك بفعل تراجع الدولار الأمريكى بعد أن أكد البنك الاحتياطى على توقعات الأسوق بإحتمالية رفع أسعار الفائدة قبل نهاية هذا العام ولكن الأمر سيتوقف على تقرير الوظائف الذى سيصدر غدًا، هذا إلى جانب ترقب الأسواق للاعلان عن رئيس البنك الاحتياطى الجديد وهو ما تسبب فى تزايد الاقبال على الملاذات الآمنة والاستثمارات البديلة فى الأسواق.

شهدت أسعار النفط تحركات ضعيفة خلال تعاملات جلسة الخميس بعد تراجعها بالأمس بفعل عمليات التصحيح وجنى الأرباج بعدما سجلت أعلى مستوياتها منذ بداية هذا العام عقب اصدار إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تقريرها عن المخزونات الأمريكية للأسبوع الماضى والتى جاءت متراجعة على الرغم من ارتفاع الانتاج الأمريكى، ومن جهة أخرى تظل أسعار النفط مدعومة من تفاؤل الأسواق بتمديد أوبك لاتفاق تخفيض مستويات الانتاج حتى نهاية العام القادم.

Was this article helpful?

0 0 0