محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

فى هذا الأسبوع سيتجه اهتمام المستثمرين نحو العديد من خطابات مسؤولى البنك الاحتياطى الفيدرالى وعلى وجه الخصوص رئيسية البنك “جانيت يلين” وذلك لمعرفة أية دلائل عن مستقبل السياسة النقدية والرفع التدريجى لأسعار الفائدة وذلك من خلال تعليقاتهم، وعلى جانب آخر سيقوم الاقتصاد الأمريكى باصدار بيانات هامة لقطاع الإسكان، وفى منطقة اليورو من المنتظرأن يتم الكشف عن بيانات حول معدل النشاط التجارى بالإضافة إلى بيانات أخرى لقطاع الصناعات التحويلية والقطاع الخدمى، وأما فى بريطانيا فتنتظر الأسواق اعلان الاقتصاد البريطانى تقريره حول مؤشر أسعار المستهلكين ومبيعات التجزئة والتى ستكشف مدى استمرار التأثير السلبى لقرار البريكزت على الاقتصاد البريطانى، وعلى صعيد آخر سيصدر الاقتصاد الكندى خلال هذا الأسبوع بياناته لمبيعات التجزئة وبيانات أخرى عن معدلات التضخم فى البلاد.

وفيما يلى تفاصيل أهم خمسة أحداث رئيسية على الساحة الاقتصادية العالمية:

1 .ترقب لخطابات العديد من مسوؤلى البنك الاحتياطى ورئيسية البنك “جانيت يلين”.

من المقرر أن يقوم عدد من مسؤولى السياسة النقدية لدى البنك الاحتياطى بإلقاء العديد من التصريحات بشأن السياسة المستقبلة للبنك، ففى يوم الاثنين غدًا سيتحدث رئيس البنك الاحتياطى فى شيكاغو “تشارلز إيفانز” فى اجتماع الرابطة الوطنية لاقتصاديات الأعمال فى نيويورك وسوف يعلق على التطورات الاقتصادية الأخيرة، وفى يوم الثلاثاء سيدلى كل من رئيس البنك الاحتياطى فى نيويورك “وليام دادلى” ورئيس البنك الاحتياطى فى كانساس “سيتى إستير” ورئيسة البنك الاحتياطى فى كليفلاند “لوريتا ميستر” بتصريحاتهم، وفى يوم الخميس ستُلقى رئيسة البنك الاحتياطى “جانيت يلين” خطابًا أمام مؤتمر بحوث التنمية المجتمعية فى واشنطن، كما سيتحدث أيضًا يوم الخميس كل من رئيس البنك الاحتياطى فى مينا بولس “نيل كاشكارى” ورئيس البنك الاحتياطى فى دالاس “روب كابلان”.

وبنهاية الأسبوع يوم الجمعه سيدلى كل من رئيس البنك الاحتياطى فى شيكاغو “تشارلز إيفانز” ورئيس البنك الاحتياطى فى نيويورك “وليام دادلى” ورئيس البنك الاحتياطى فى سانت لويس “جيمس بولارد”.

هذا وقد اتخذ البنك الاحتياطى الفيدرالى قراره الأسبوع الماضى برفع أسعار الفائدة بقيمة 25 نقطة أساس ليأتى القرار متماشيًا مع التوقعات، كما أشار البنك إلى إحتمالية رفعها مرتين خلال هذا العام.

2 .الإقتصاد الأمريكى سيصدر بياناته الخاصة بقطاع الإسكان خلال شهر شباط/فبراير.

فى يوم الأربعاء ستكشف الولايات المتحدة عن بيانات هامة لقطاع الإسكان والمتمثلة فى مبيعات المنازل القائمة خلال شهر شباط/فبراير ومن المتوقع أن تتراجع المبيعات بنحو 1.88% لتصل عند 5.57 مليون منزل مقارنة بشهر كانون الثانى/يناير الذى سجل ارتفاع بنحو 3.3%.

وفى يوم الخميس سيتم اصدار بيانات أخرى عن مبيعات المنازل الجديدة لنفس الشهر وتشير التوقعات إلى ارتفاع المبيعات بنحو 0.66% لتصل إلى 568 ألف منزل، فيما سجلت ارتفاعا حادًا بلغ نحو 3.7% خلال كانون الثانى/يناير.

وعلى صعيد آخر من المتوقع أن يتم اصدار عدد من البيانات الآخرى خلال هذا الأسبوع تتمثل فى طلبات إعانة البطالة وطلبيات السلع المعمرة.

3 .اصدار منطقة اليورو مؤشر مديرى المشتريات لعدد من دول المنطقة.

فى تمام الساعة 09:00 بتوقيت جرينتش من يوم الجمعه ستصدر منطقة اليورو بياناتها الأولية عن مؤشر مديرى مشتريات التصنيع ومؤشر نشاط التصنيع خلال شهر آذار/مارس، وتشير التوقعات لتراجع المؤشر بنسبة طفيفة.

كما سيتم الاعلان عن مؤشر مدير المشتريات الفرنسى ومؤشر مديرى المشتريات الألمانى، وسوف تكون إيجابية تلك البيانات مؤشر قوى على ارتفاع التوقعات نحو تشديد البنك المركزى الأوروبى سياسته النقدية قبل نهاية هذا العام.

4 .ترقب الأسواق لإصدار الاقتصاد البريطانى بياناته عن معدلات التضخم ومبيعات التجزئة.

فى تمام الساعة 09:30 بتوقيت جرينتش من يوم الثلاثاء سيكشف مكتب الإحصاءات الوطنية فى بريطانيا عن بيانات خاصة بالتضخم والتى تتمثل فى مؤشر أسعار المستهلكين خلال شهر شباط/فبراير ومن المتوقع أن يزيد المؤشر بنحو 2.1% مقارنة بشهر كانون الثانى/يناير الذى سجل ارتفاع بنحو 1.8%.

وفى يوم الخميس وبالساعة 09:30 بتوقيت جرينتش سوف يصدر مكتب الإحصاءات الوطنية تقريره عن مبيعات التجزئة لشهر شباط/فبراير وسط توقعات تظهر ارتفاع المبيعات بنحو 0.4% بعد أن سجلت تراجعًا فى كانون الثانى/يناير بنحو 0.3%.

ومن الجدير بالذكر أن البنك المركزى البريطانى قد أبقى على سياسته النقدية دون تغيير خلال اجتماعه فى الأسبوع الماضى، هذا وقد انقسم صانعى السياسة النقدية لدى البنك حول رفع أسعار الفائدة نتيجة للزيادة الأخيرة فى معدلات التضخم.

5 .الاقتصاد الكندى سيصدر تقريره عن معدلات التضخم ومبيعات التجزئة.

فى تمام الساعة 08:30 بتوقيت جرينتش من يوم الثلاثاء سيعلن الاقتصاد الكندى عن تقريره لمبيعات التجزئة وتشير التوقعات أن ترتفع المبيعات بنحو 1% فيما سجلت القراءة السابقة تراجعًا بنحو 0.55%، كما سيتم الاعلان عن مبيعات التجزئة الأساسية وسط توقعات تشير إلى ارتفاعها بنحو 1.2% مقارنة بالقراءة السابقة التى سجلت تراجعًا بنحو 0.33%.

وفى تمام الساعة 08:30 بتوقيت جرينتش من يوم الجمعه سيكشف الاقتصاد الكندى عن بياناته لمعدلات التضخم التى تتمثل فى مؤشر أسعار المستهلكين لشهر شباط/فبراير ومن المتوقع أن يرتفع المؤشر بنحو 0.2% مقارنة بالشهر السابق الذى سجل ارتفاع بنحو 0.9%، كما سيصدر المؤشر على أساس سنوى وسط توقعات تشير إلى ارتفاعه بنحو 2.11%.

Was this article helpful?

0 0 0