محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكى تراجعًا أمام أغلبية العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الجمعه مواصلًا خسائره لليوم الثانى على التوالى، ليتداول عند أدنى مستوياته فى ثلاث سنوات، تأتى تلك الخسائر الكبيرة فى ظل المخاوف من احتمالية اغلاق الحكومة الأمريكية فى حالة عدم موافقة مجلس الشيوخ على قانون تمويل اضافى حتى منتصف شهر شباط/فبراير المقبل، هذا بالإضافة إلى ورود أخبار تفيد بأن البنوك المركزية العالمية توسع احتياطيتها من النقد الأجنبى من عملات عالمية غير الدولار الأمريكى.

ارتفع الجنيه الإسترلينى خلال تداولات السوق الأوروبية مسجلًا ثالث مكسب يومى على التوالى ومقتربًا من أعلى مستوياته منذ حزيران/يونيو 2016، ويتجه الجنيه الإسترلينى نحو تسجيل خامس مكسب أسبوعى على التوالى مكونًا أطول سلسلة مكاسب أسبوعية فى ثلاث سنوات، يأتى هذا الدعم القوى على حساب الخسائر الفادحة التى يتلقها الدولار الأمريكى أمام معظم العملات الرئيسية، ومن المنتظر أن يصدر الاقتصاد البريطانى اليوم بيانات عن مبيعات التجزئة لشهر كانون الأول/ديسمبر والتى ستوضح مدى تعافى الاقتصاد الملكى خلال الربع الرابع من العام الماضى.

يواصل اليورو ارتفاعه خلال تداولات اليوم الجمعه مسجلًا ثانى مكسب يومى على التوالى ومتجهًا نحو تسجيل خامس مكسب أسبوعى على التوالى، وذلك بفعل التراجع الواسع للدولار الأمريكى وتسجيله أدنى مستوياته فى ثلاث سنوات، كما يأتى الدعم أيضًا من تصريحات أحد أعضاء البنك المركزى الأوروبى التى أشار فيها إلى قدرة البنك على انهاء البرنامج التحفيزى فى أى وقت دون حدوث مشاكل بالأسواق.

ارتفعت أسعار الذهب فى ختام تعاملات الأسبوع بعد تراجعه على مدار ثلاثة أيام متتالية بفعل عمليات التصحيح وجنى الأرباح بعدما سجل أعلى مستوياته فى أربعة أشهر فى بداية هذا الأسبوع، وعاد الذهب اليوم للأسواق مرتفعًا بسبب تزايد الاقبال عليه كملاذ آمن للأسواق فى ظل تزايد المخاوف بشأن اغلاق الحكومة الأمريكية.

شهدت أسعار النفط تراجعًا مسجلة أدنى مستوياتها خلال هذا الأسبوع، وذلك بعد أن أظهر تقرير وكالة الطاقة الأمريكية ارتفاع الانتاج الأمريكى ولكن حد من تراجع الأسعار انخفاض المخزونات الأمريكية، هذا بالإضافة إلى رغبة المستثمرين فى عمليات التصحيح وجنى الأرباح بعد موجة الصعود التى شهدتها الأسعار خلال الأسابيع الماضية.

Was this article helpful?

0 0 0