محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكى تراجعًا محدودًا أمام العديد من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، ليسيطر التذبذب على أداء الدولار الأمريكى منذ بداية تعاملات الأسبوع فى ظل التوتر المتواجد فى الأسواق بعد توجيه اتهامات بالكذب من العملاء الفيدراليين لمستشار الأمن القومى السابقى “مايكل فلين” وذلك بشأن تواصله مع الجانب الروسى أثناء فترة الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة، وتترقب الأسواق اصدار التقرير الشهرى للوظائف الأمريكية بالقطاع غير الزراعى فى نهاية الأسبوع.

استقر اليورو خلال تداولات الجلسة الآسيوية وسط ترقب المستثمرين لتطورات الأوضاع فى الأسواق خاصة بع موافقة مجلس الشيوخ على تمرير قانون تخفيض الضرائب، ومن جهة أخرى أظهرت تقارير أن المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” تتفاوض مع الحزب الاستراكى الديمقراطى من أجل تشكيل حكومة ائتلافية لتخرج ألمانيا من المأزق السياسى الحالى، ومن المنتظر أن يصدر الاقتصاد الأوروبى بياناته  عن قطاع الخدمات ومبيعات التجزئة.

استهل الجنيه الإسترلينى تعاملاته اليوم متراجعًا أمام العديد من العملات الرئيسية بعد فشل الحكومة البريطانية فى تحقيق اتفاق مع الاتحاد الأوروبى حول قضية الحدود الإيرلندية والتى تعتبر أحد النقاط الشائكة فى حدوث الاتفاق النهائى بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبى حول الانفصال، ومن المقرر أن يصدر الاقتصاد البريطانى اليوم بيانات هامة عن نشاط القطاع الخدمى خلال شهر تشرين الثانى/نوفمبر.

شهد الين اليابانى ارتفاع خلال تعاملات اليوم الثلاثاء مسجلًا ثانى مكسب يومى على التوالى مستغلًا التراجع المحدود للدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية لتحقيق بعض المكاسب، بالإضافة إلى تراجع مؤشرات الأسهم الآسيوية بسبب عمليات التصحيح وجنى الأرباح، وهو ما زاد الطلب على الين اليابانى كملاذ آمن واستثمار بديل فى الأسواق المالية.

سيطر التذبذب على أسعار النفط الخام بعد التراجع الذى سجلته بالأمس، يأتى هذا فى ظل انتظار الأسواق لاصدار معهد البترول الأمريكى تقريره عن المخزونات النفطية الأمريكية فى وقت لاحق من اليوم لتبدأ الأسواق فى التفاعل مع مستويات الطلب فى الأسواق خاصة وأن الأسواق قد تشبعت من تأثير قرار منظمة أوبك بتمديد اتفاق تخفيض مستويات الانتاج تسعة أشهر إضافية حتى نهاية العام القادم.

Was this article helpful?

0 0 0