محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

ارتفع الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الأربعاء بدعم من ارتفاع العوائد على السندات الحكومية فئة العشر سنوات بالإضافة إلى تفاؤل الأسواق بشأن الموافقة على مشروع قانون تخفيض الضرائب الأمريكية قبل نهاية هذا العام، وتترقب الأسواق بيانات تقرير الوظائف الشهرية بالقطاع غير الزراعى لشهر تشرين الثانى/نوفمبر الذى سيصدر بنهاية الأسبوع والتى من المؤكد أن تغير تحركات العملات.

شهد اليورو تحركات ضعيفة خلال تداولات الجلسة الآسيوية بعد تراجعه بالأمس، يأتى هذا فى ظل ارتفاع مستويات الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية، كما زاد من الضغط السلبى لليورو فشل بريطانيا والاتحاد الأوروبى فى التوصل لاتفاق حول قضايا الحدود الإيرلندية والتى تعتبر أحد النقاط الشائكة فى حدوث الاتفاق النهائى بين بريطانيا والاتحاد الأوروبى حول عملية الانفصال.

يواصل الين اليابانى ارتفاعه خلال تعاملات اليوم الأربعاء مسجلًا ثالث مسب يومى على التوالى، يأتى هذا الدعم القوى من تراجع مؤشرات الأسهم الآسيوية التى تدخل فى حالة تصحيح وجنى أرباح الأمر الذى يشير إلى تزايد الاقبال على شراء الين اليابانى كملاذ آمن فى الأسواق، الجدير بالذكر أن ارتفاع الين اليابانى جاء على الرغم من ارتفاع الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية مما يعكس قوة الطلب على شراء العملة اليابانية.

تراجعت أسعار الذهب لتتداول بالقرب من أدنى مستوياتها فى شهرين، يأتى هذا التراجع فى ظل ارتفاع مستويات الدولار الأمريكى وتفاؤل الأسواق بقيام كل من مجلس الشيوخ ومجلس النواب الأمريكى على العمل لدمج التعديلات فى مشروع قانون تخفيض الضرائب للموافقة النهائية عليه وعرضه على الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” للتصديق عليه قبل نهاية هذا العام، كما زاد من الضغط السلبى على أسعار الذهب ارتفاع العائد على السندات الحكومية الأمريكية.

انخفضت أسعار النفط بشكل طفيف بعد اصدار معهد البترول الأمريكى تقريره غير الرسمى عن المخزونات الأمريكية للأسبوع الماضى والذى شهد ارتفاع كبير فى مخزونات الوقود بواقع 9.2 مليون برميل مما يعكس تراجع معدلات الطلب الأمريكى، أما عن المخزونات النفطية فقد سجلت تراجعًا، ومن المقرر أن يتم الاعلان عن البيانات الرسمية فى وقت لاحق من اليوم من قبل إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

Was this article helpful?

0 0 0