محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

يواصل الدولار الأمريكى تعافيه ليرتفع فى نطاق ضيق أمام سلة من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، يأتى هذا الدعم من التوقعات القوية من قيام البنك الاحتياطى الفيدرالى برفع أسعار الفائدة خلال اجتماعه القادم فى آذار/مارس خاصة مع ارتفاع وتيرة التضخم بشكل أسرع من المتوقع، هذا بالإضافة إلى ارتفاع عوائد السندات الأمريكية فئة العشر سنوات لأعلى مستوياتها فى أربع سنوات.

ارتفع اليورو خلال تداولات السوق الأوروبية محاولة التعافى بعد التراجع الذى سجلته على مدار اليومين الماضيين، فيما سجل اليورو فى وقت سابق من تعاملات الجلسة الآسيوية أدنى مستوياته فى أسبوع تحت ضغط من شهادة رئيس البنك المركزى الأوروبى “ماريو دراغى” أمام البرلمان الأوروبى بالأمس، أما الارتفاع الحالى للعملة الموحدة يأتى من تزايد اقبال المستثمرين على شراء أصول الملاذات الآمنة وعلى رأسها العملات ذات العائد المنخفض مثل اليورو والين اليابانى فى ظل موجة البيع الحادة التى تشهدها أسواق الأسهم العالمية.

تمكن الين اليابانى من الارتفاع خلال تعاملات اليوم الثلاثاء مسجلًا ثانى مكسب يومى على التوالى، وذلك مع تزايد الطلب الاستثمارى على الملاذ الآمن فى الأسواق بسبب عمليات البيع المفتوحة فى أسواق الأسهم مما دفع الين اليابانى للارتفاع، وعلى الرغم من تعافى مستويات العملة الفيدرالية وارتفاعها إلا أنها فشلت فى دفع الين اليابانى للتراجع.

هوت عملة البيتكوين بشكل حاد لتلامس مستوى 6000 دولار ليستمر تعثر العملة المشفرة الأكثر شهرة فى العالم وتعيش يوم سئ آخر، وسط تزايد المخاوف من الحملات التى تشنها الهيئات التنظيمية فى أنحاء العالم على تداول العملات الرقمية، وذلك عقب اعلان مجموعة لويدز المصرفية فى بريطانيا إنها ستحظر على العملاء شراء البيتكوين باستخدام بطاقات الائتمان لينضم البنك البريطانى إلى البنوك العملاقة فى أمريكا جى. بى. مورجان وسيتى جروب اللذان أعلنا عن حظر مماثل.

شهدت أسعار الذهب ارتفاعًا لتسجل ثانى مكسب يومى على التوالى، بعدما وجدت الدعم من تزايد الطلب على الملاذ الآمن فى الأسواق المالية فى ظل عمليات البيع المفتوح لمؤشرات الأسهم العالمية حيث شهدت أسواق الأسهم فى وول ستريت انخفاضات حادة بالأمس مسجلة أدنى مستوياتها منذ عام 2011 لتنتقل تلك الانخفاضات اليوم إلى الأسهم الآسيوية التى سجلت أعلى معدل هبوط منذ أكثر من عام ونصف.

Was this article helpful?

0 0 0