محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

ارتفع الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الخميس مسجلًا أعلى مستوياته فى أسبوعين، يأتى هذا الدعم فى ظل تفاؤل الأسواق بشأن قانون تخفيض الضرائب الأمريكية التى تمت الموافقة عليه من قبل مجلس الشيوخ والمنتظر أن يتم التصديق عليه من قبل الرئيس الأمريكى ترامب بنهاية هذا الشهر، هذا وتنتظر الأسواق غدًا صدور التقرير الشهرى للوظائف الأمريكية بالقطاع غير الزراعى لشهر تشرين الثانى/نوفمبر وسط توقعات بمزيد من خلق الوظائف مما سيدعم قرار البنك الاحتياطى الفيدرالى برفع أسعار الفائدة خلال اجتماعه المرتقب فى منتصف الشهر الجارى.

واصل الجنيه الإسترلينى هبوطه خلال تداولات اليوم، يعزى هذا التراجع إلى ارتفاع الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية، بالإضافة إلى تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية “تيريزا ماى” التى أشارت خلالها أنه لن يتم التوصل لاتفاق لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى حتى التوصل لاتفاق بشأن جميع البنود، الأمر الذى زاد من المخاوف من عدم التوصل لاتفاقيات تدعم الجانب البريطانى.

تراجع الين اليابانى أمام الدولار الأمريكى وذلك بعد الارتفاعات المتتالية التى حققها الين اليابانى منذ بداية هذا الأسبوع، وذلك بفعل ارتفاع الدولار الأمريكى لأعلى مستوياته فى أسبوعين إلى جانب ارتفاع الأسهم اليابانية خلال تداولات اليوم مما ضعف من عمليات الطلب على شراء الين اليابانى كملاذ آمن فى الأسواق.

واصلت أسعار الذهب انخفاضها لتتداول بالقرب من أدنى مستوياتها فى شهرين، وذلك نتيجة لارتفاع مستويات الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات فى ظل تفاؤل الأسواق باقتراب اعلان الشكل النهائى لقانون تخفيض الضرائب الأمريكية، بالإضافة إلى ارتفاع العائد على السندات الحكومية وتزايد التوقعات برفع أسعار الفائدة البريطانية خلال الاجتماع الأخير للبنك الاحتياطى الفيدرالى لهذا العام الذى سيتم عقده منتصف الشهر الحالى.

ارتفعت أسعار النفط خلال تداولات اليوم الخميس بالجلسة الآسيوية بعد أن سجلت أدنى مستوياتها فى أسبوعين بالأمس، وذلك بعد تقرير وكالة معلومات الطاقة الأمريكية الذى شهد تضارب كبير حيث سجل انخفاض فى المخزونات بواقع 5.6 مليون برميل ليخالف التوقعات التى أشارت إلى انخفاض بواقع 3.4 مليون برميل، فيما شهدت مخزونات الوقود ارتفاع كبير متجاوز التوقعات الأمر الذى يعكس تراجع معدلات الطلب الأمريكية.

Was this article helpful?

0 0 0