محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

ينطوي التداول على متغيرات عدة وسيل من المعلومات، غير أنه يوجد العديد من الأدوات التي قد تساعدك على تنقية كل ما هو مفيد وما هو ليس كذلك، وبذلك يمكن أن يصبح المتداول مطلع على جميع المعلومات سواء أكانت تحليل فني أوتحليل أساسي وأيضاً الأحداث الجيوسياسية وقرارات السياسة المالية.

وفي ما يلي قائمة بالأدوات التي من شأنها مساعدتك في تحديد وفهم أهدافك الاستثمارية والتي نأمل تحقيقها

المؤشرات المبتكرة

 تساعد المؤشرات المتداولين على استقراء أو تلخيص البيانات المعقدة المعروضة على المخططات السعرية لديهم على الشاشة، بالتأكيد هناك عدد لايُحصى من المؤشرات ولكن كيف يمكننا اختيار تلك التي تتناسب مع استراتيجية التداول المتبعة لكل متداول؟ أو كيف يتم وضع مقياس محدد يُعتقد أنه الأكثر أهمية بالنسبة لك أثناء التداول؟ فقد ترغب باستخدام فيبوناتشي ولكنك في نفس الوقت تريد أن ترى ارتباطه مع مؤشر البولنجر باندس، ولحسن الحظ فقد تم استحداث مؤشر مخصص للربط بينهما.

أجندة الأحداث الاقتصادية

معرفة الأحداث الاقتصادية خلال الأسبوع والشهر يمكنها أن تساعدك على إدارة المخاطر أو استخدام استراتيجية تداول مناسبة، هذا من شأنه قد يمنحك القدرة على تجنب تأثير الأحداث القادمة والتقلبات التي تتنج عنها على الصفقات، وبالعكس أيضًا استخدام  الأحداث القادمة إذا أردت للتداول لتحقيق المزيد من الأرباح.

أداة التعرف على الأنماط المستجدة في الرسوم البيانية

الإضافات الملحقة بمنصة التداول يمكنها أن تساعدك على تسليط الضوء على الأنماط السعرية المتشكلة حديثاً داخل الرسم البياني، لماذا يعد هذا الأمر هام بالنسبة للمتداولين؟ ذلك لأنها قد تساعدك على التعرف على المراحل المبكرة من حدوث انعكاس أو ارتداد أو حتى  كسرللسعر.

برمجيات إنشاء الاستراتيجيات والتداول الآلي

البرمجيات سهلة الاستعمال أصبحت شيئاً معتاداً، وبذلك فقد نجد هناك عدة منصات تسمح لك ببناء الاكسبرتات الخاصة بك وإنشاء استراتيجيات التداول الملائمة لك، فهذه الأدوات تعتبرقيمة للغاية والتي يمكنها أن تجعل تجربة تداولك أكثر فعالية، كما أن هذا أيضًا يمكن أن يوفر لك المال لأنه لن يكون هناك ضرورة لحضور دروس ليلية لتعلم البرمجة.

تطبيقات الشموع اليابانية 

 إذا سألت شخص بسيط ماهو تطبيق الشموع  فعلى الأرجح سوف يفترض أن الأمر له علاقة بشموع الإنارة، لحسن الحظ أنك لست كذلك لأنك تعرف مدى أهمية أداة الشموع اليابانية في المخططات البيانية، فهي ليست فقط مؤشرات هامة على الرسوم البيانية بل يمكنك استخدامها من خلال تطبيقات أو برامج  يتم من خلالها دمج مهام الشموع  تلقائيا، فعلى سبيل المثال يمكنك أن تأمر برنامجك لفتح صفقة في بداية شمعة وإغلاقها بحلول نهايتها، يمكنك أيضا تشغيل التنبيهات لإعلامك بوقت إغلاق الشمعة.

الخادم الافتراضي الخاص

يمنحك الخادم الافتراضي الخاص القدرة على التداول حتى في حالة إيقاف تشغيل أجهزتك، فعندما يتم استضافة تطبيقات التداول الآلي على الخادم الافتراضي الخاص فإنه يسمح لهم بالبقاء في وضع التشغيل حتى بعدما يتم إغلاق صفحة التداول الرئيسية الخاصة بك، على الرغم من أن معظم هذه الخوادم  غير مجانية، إلا أنه هناك العديد من الوسطاء يقدمونها مجانًا ضمن خدماتهم المقدمة للعملاء.

Was this article helpful?

0 0 0