محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

 

يركز المستثمرون خلال هذا الأسبوع على إجتماعات البنوك المركزية للعديد من الدول التى ستُعقد يوم الأربعاء القادم، حيث سيجتمع كل من البنك الإحتياطى الفيدرالى والبنك المركزى اليابانى والبنك المركزى النيوزيلندى، ولكن الحدث الأهم الذى يترقبه الكثيرون وهو إجتماع أعضاء البنك الإحتياطى الفيدرالى حيث تتزايد التوقعات برفع أسعار الفائدة خلال هذا الإجتماع.

كما ينتظر المستثمرون إعلان البنك المركزى اليابانى عن قراره بشأن سياسته النقدية، وسط توقعات متزايدة بإتخاذ المزيد من التدابير التحفيزية، وتترقب الأسواق أيضًا ما سيسفر عن إجتماع البنك المركزى النيوزيلندى.

 

وستصدر الولايات المتحدة عدد من البيانات الهامة الخاصة بقطاع الإسكان ويترقب المستثمرون بإهتمام تلك البيانات لمعرفة أداء الإقتصاد الأمريكى.

وفى يوم الجمعه من المنتظر أن يتم الإعلان عن بيانات المسح للنشاط التجارى لمنطقة اليورو لمعرفة أية دلائل جديدة حول معدل نمو الإقتصاد الأوروبى ومعرفة مدى التأثير السلبى لخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبى.

 

وفيما يلى نستعرض أهم خمسة أحداث رئيسية لهذا الأسبوع:

 

1 . الأنظار تتجه نحو قرارات البنك الإحتياطى الفيدرالى.

فى تمام الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش “02:00 مساءًا بالتوقيت الشرقى” من يوم الأربعاء سيقوم البنك الإحتياطى الفيدرالى بالإعلان عن محضر إجتماعه، كما سيصدر تقريره عن توقعاته لمعدلات النمو الإقتصادى وأسعار الفائدة.

ويعقبه ب30 دقيقة مؤتمر صحفى لرئيسة البنك الإحتياطى الفيدرالى “جانيت يلين” لمناقشة قرارات البنك، ويترقب المستثمرون بإهتمام قرارات البنك وأيضًا مؤتمر يلين.

وخلال الفترة الأخيرة أُلقيت العديد من التصريحات من أعضاء البنك الإحتياطى الفيدرالى والتى بدورها أثارت الكثير من الشكوك حول توقيتات رفع أسعار الفائدة خلال الأشهر المقبلة.

وقد سجلت رهانات رفع أسعار الفائدة خلال إجتماع الأسبوع المقبل نحو 12% فى حين سجلت خلال إجتماع شهر كانون الأول/ديسمبر نحو 55%.

 

2 . البنك المركزى اليابانى يعلن عن قراره بشأن سياسته النقدية.

فى يوم الأربعاء سيصدر البنك المركزى البيانى عن قراره بشأن أسعار الفائدة هذا بالإضافة إلى الإعلان عن تقرير للسياسة النقدية والتى ستُقدم بيانًا توضيحيًا شامل للسياسات المُتخذة.

ثم سيعقبه مؤتمر صحفى لرئيس البنك المركزى اليابانى “هاروهيكو كورودا” لمناقشة قرارات البنك.

وقد تراجعت التوقعات التى تشير إلى تخفيض أسعار الفائدة لمزيد من المستوى السلبى، لتفسح المجال لبرنامج شراء الأصول أو فرض قواعد جديدة حول توقيت شراء الأوراق المالية فى سوق السندات.

يُذكر أن البنك المركزى اليابانى فى وقت سابق قام بتخفيض أسعار الفائدة لتصل إلى المستوى السلبى، كما وسع من برنامج شراء الأصول بنحو 80 تريليون ين أو ما يعادل 750 مليار دولار، وذلك من أجل دعم الإقتصاد اليابانى من إرتفاع معدلات التضخم وركود نمو الإقتصاد، وقد أدى ذلك إلى إرتفاع الدولار الأمريكى أمام الين اليابانى.

 

3 . إعلان الولايات المتحدة عن بيانات خاصة بقطاع الإسكان خلال شهر آب/أغسطس.

فى الساعة 08:30 بالتوقيت الشرقى من يوم الثلاثاء ستصدر وزارة التجارة تقريرها عن بناء المنازل وتصاريح البناء خلال شهر آب/أغسطس.

ومن المتوقع أن يظهر التقرير عن إرتفاع فى تصاريح البناء بنحو 2.5% لتصل عددها خلال شهر آب/أغسطس 1.170 مليون تصريح، فى حين تشير التوقعات إلى تراجع معدلات بناء المنازل بنحو 1.7% لتصل عددها فى شهر آب/أغسطس نحو 1.190 مليون منزل.

وبالساعة 10:00 بالتوقيت الشرقى من يوم الخميس ستقوم الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين بإصدار تقريرها عن مبيعات المنازل القائمة خلال شهر آب/أغسطس ومن المتوقع أن تزداد المبيعات بنحو 1.1% لتصل إلى 5450000

 

4. الإعلان عن مؤشر فلاش لمديرى المشتريات الخاصة بمنطقة اليورو خلال شهر أيلول/سبتمبر.

فى تمام الساعة 08:00 بتوقيت جرينتش من يوم الجمعه ستصدر منطقة اليورو تقاريرها الأولية عن مؤشر مدراء التصنيع ومؤشر نشاط قطاع الخدمات خلال شهر أيلول/سبتمبر، وتشير التوقعات إلى تراجع المؤشرين بشكل محدود.

وفى نفس اليوم بتمام الساعة 07:00 بتوقيت جرينتش سيتم الإعلان عن مؤشر مديرى المشتريات فى فرنسا وسيليه فى الساعة 07:30 بتوقيت جرينتش سيتم إصدار مؤشر مديرى المشتريات فى ألمانيا.

 

5 . إصدار البنك الإحتياطى النيوزيلندى بيانًا محدثًا للسياسة النقدية.

فى يوم الأربعاء وبحلول الساعة 05:00 بالتوقيت الشرقى سيصدر البنك المركزى النيوزيلندى بيانه المُحدث لسياسته النقدية، وسط توقعات تشير إلى إبقاء البنك على سياسته النقدية كما هى دون تغيير، وذلك بعد أن قام فى إجتماعه فى الشهر الماضى بتخفيضها بواقع 25 نقطة أساس لتصل إلى مستوى قياسى جديد عند 2.0%.    

 

Was this article helpful?

0 0 0