محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

 

من المقرر أن يكون هذا الأسبوع حافل بالبيانات الإقتصادية الأمريكية والبريطانية الهامة، بحيث سيركز المستثمرون إهتمامهم على البيانات الإقتصادية الأمريكية من أجل إعادة تقييم توقعاتهم تجاه قدرة الإقتصاد الأمريكى فى تحمل رفع أسعار الفائدة خلال هذا العام، وتتمثل البيانات التى سيتم نشرها خلال هذا الأسبوع تقرير الوظائف الغير زراعية والتى سيتم الكشف عنها يوم الجمعه القادم ومؤشر مدراء الصناعات التحويلية ومعدل النشاط فى قطاع الخدمات، كما سيُلقى بعض مسؤولى بنك الإحتياطى الفيدرالى عن عدد من التصريحات والتى ستحتوى على آرائهم تجاه إحتمالية رفع أسعار الفائدة خلال إجتماع البنك فى شهر كانون الأول/ديسمبر القادم.

ومن الجانب الأخر سيعلن الإقتصاد البريطانى عن عدد من البيانات الهامة الخاصة بنشاط كل من قطاع الصناعات التحويلية وقطاع البناء والتشييد وقطاع الخدمات، ويترقب المستثمرون تلك البيانات من أجل معرفة مسار الإقتصاد البريطانى وما مدى تأثير إنفصال بريطانيا عن الإتحاد الأوروبى على إقتصادها.

 

كما تُبدى الأسواق إهتمامًا تجاه إجتماع البنك المركزى الإسترالى يوم الثلاثاء القادم وما سيسفر عنه من قرارات خاصة بالسياسة النقدية.

ويما يلى نستعرض بإيضاح أهم خمسة أحداث إقتصادية لها تأثير على تحركات وإتجاهات الأسواق خلال هذا الأسبوع.

 

1 . إصدار الولايات المتحدة لتقرير الوظائف بالقطاع غير الزراعى خلال شهر أيلول/سبتمبر.

فى تمام الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش “08:30 بالتوقيت الشرقى” من يوم الجمعه القادم ستصدر وزارة العمل الأمريكية تقريرها عن عدد الوظائف بالقطاع غير الزراعى، وتشير التوقعات إرتفاع الوظائف بنحو 170.000 وظيفة خلال شهر أيلول/سبتمبر، مقارنة بشهر آب/أغسطس الذى أضاف نحو 151.000 وظيفة، أما عن معدل البطالة فمن المتوقع أن يظل مستقرًا عند 4.9%، وعن معدل الدخل بالساعة فمن المتوقع إرتفاعه بنحو 0.3% خلال شهر أيلول/سبتمبر مقارنة بشهر آب/أغسطس الذى سجل إرتفاعًا بنحو 0.1%.

وسوف تكون إيجابية تلك التقارير لها أثر كبير فى تدعيم إتخاذ القرار برفع أسعار الفائدة خلال الفترة القادمة، وفى حالة إذ ما جاءت تلك البيانات ضعيفة فهذا سيُضعف من إحتمالية رفع أسعار الفائدة خلال هذا العام لحين تحسن البيانات الإقتصادية.

 

2 . إعلان الإقتصاد الأمريكى عن تقارير خاصة بنشاط قطاع الصناعات التحويلية وقطاع الخدمات.

فى تمام الساعة 10:00 بالتوقيت الشرقى يوم غدٍ الأثنين سيكشف معهد الولايات المتحدة لإدارة التموين عن تقريره الخاص بنشاط قطاع الصناعات التحويلية والمتمثل فى مؤشر مدراء التصنيع خلال شهر أيلول/سبتمبر، وتشير التوقعات إلى إرتفاع المؤشر ليصل عند 50.3 نقطة مقارنة بشهر آب/أغسطس الذى تراجع بشكل كبير ووصل لأدنى مستوياته فى 7 أشهر عند 49.4 نقطة.

وفى يوم الأربعاء سيعلن الإقتصاد الأمريكى عن تقريره الخاص بنشاط قطاع الخدمات والمتمثل فى مؤشر مدراء المشتريات لشهر أيلول/سبتمبر، ومن المتوقع أن يسجل المؤشر نحو 53.0 نقطة، مقارنة بشهر آب/أغسطس الذى سجل تراجعًا لأدنى مستوياته منذ شهر شباط/فبراير عام 2010 عند 51.4 نقطة.

 

3 . إلقاء بعض مسؤولى البنك الإحتياطى الفيدرالى عدد من الخطابات الخاصة بموقفهم لقرار رفع أسعار الفائدة.

خلال هذا الأسبوع سيقوم عدد من مسؤولى البنك الإحتياطى الفيدرالى بالحديث عن آرائهم لقرار رفع أسعار الفائدة خلال هذا العام.

ففى تمام الساعة 08:05 بالتوقيت الشرقى من يوم الثلاثاء سيقوم رئيس البنك الإحتياطى الفيدرالى فى ريتشموند “جيفرى لاكر” بالحديث عن توقعاته المستقبلية للإقتصاد الأمريكى، وفى تمام الساعة 19:40 بالتوقيت الشرقى سيقوم رئيس البنك الإحتياطى فى شيكاغو “تشارلز إيفانز” بالحديث عن مستقبل السياسة النقدية وتوقعاته الإقتصادية.

وفى يوم الأربعاء سيُلقى رئيس البنك الإحتياطى فى مينا بولس “نيل كاشكارى” حديثًا عن الإقتصاد، كما سيتحدث رئيس البنك الإحتياطى فى ريتشموند “جيفرى لاكر”.

وفى يوم الجمعه سيتحدث كل من نائب رئيس بنك الإحتياطى فى كلفيلاند “ستانلى فيشر” و”لوريتا مستل” ومحافظ البنك الإحتياطى الفيدرالى “إيل برينارد” بالإضافة إلى رئيس البنك الإحتياطى فى كانساس سيتى “إستير جوج”.

 

4 . الإقتصاد البريطانى يصدر العديد من البيانات هامة لقطاع الصناعات التحويلية وقطاع البناء وقطاع الخدمات.

سيقوم الإقتصاد البريطانى بالكشف عن تقاريره للعديد من البيانات الخاصة بالقطاعات الهامة بالإقتصاد البريطانى، فسوف يصدر غدًا الأثنين بيانات حول مؤشر مديرى المشتريات التصنيعى خلال شهر أيلول/سبتمبر ومن المتوقع أن يسجل المؤشر تراجعًا ليصل عند 51.1 نقطة مقارنة بشهر آب/أغسطس الذى سجل 53.3 نقطة.

وفى يوم الأربعاء سيتم الإعلان عن مؤشر نشاط البناء والتشييد خلال شهر أيلول/سبتمبر ومن المتوقع أن يتراجع المؤشر ليصل عند 49.0 نقطة مقارنة بالشهر السابق الذى سجل نحو 49.2 نقطة، كما سيتم الإعلان عن مؤشر نشاط قطاع الخدمات لشهر أيلول/سبتمبر وتشير التوقعات إلى تراجع المؤشر ليصل عند 52.0 نقطة مقارنة بشهر آب/أغسطس الذى سجل نحو 52.9 نقطة.

يُذكر أن البنك المركزى البريطانى قرر الإبقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية دون تغيير خلال إجتماعه السابق فى الشهر الماضى، ولكنه صرح عن إحتمالية تخفيضها فى حالة عدم تحسن الإقتصاد.

 

5 . البنك المركزى الإسترالى سيعلن عن قراره بشأن أسعار الفائدة.

فى تمام الساعة 03:30 بتوقيت جرينتش “12:30 بالتوقيت الشرقى” من يوم الثلاثاء سيعلن البنك المركزى الإسترالى عن قراره حول أسعار الفائدة، ومن المتوقع أن يبقى البنك على أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية دون تغيير.

يُذكر أن البنك المركزى الإسترالى قد فاجأ الأسواق المالية بقراره بتخفيض أسعار الفائدة خلال إجتماعه فى شهر آب/أغسطس بواقع 25 نقطة أساس ليصل إلى 1.50% وذلك من أجل دعم الإقتصاد الإسترالى وتعزيز نموه.          

 

Was this article helpful?

0 0 0