محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

واصل الدولار الأمريكى صعوده مقابل سلة من العملات الرئيسية أثناء تداولات اليوم الأربعاء مسجلًا ثانى مكسب يومى على التوالى، وذلك عقب أخبار عن تخطيط إدارة ترامب لرفع الرسوم الجمركية على الواردات الصينية لتصل إلى 25% بدلًا من 10%، وسوف يصدر البنك الاحتياطى الفيدرالى نتائج اجتماعه فى وقت لاحق من اليوم وسط توقعات تشير إلى ابقاء أسعار الفائدة ثابتة عند مستوياتها الحالية، ولكن سيكون التركيز على بيان السياسة النقدية الذى من المحتمل أن يتضمن أدلة قوية حول احتمالات رفع أسعار الفائدة مرتين اضافيتين خلال هذا العام.

تراجع الجنيه الإسترلينى لليوم الثانى على التوالى وذلك بفعل مواصلة الدولار الأمريكى فى ارتفاعه أمام أغلبية العملات الرئيسية، هذا وقد سجل الجنيه الإسترلينى الشهر الماضى رابع تراجع شهرى على التوالى ضمن أطول سلسة خسائر شهرية منذ آيار/مايو 2016، وسوف يصدر الاقتصاد البريطانى فى وقت لاحق من اليوم بيانات هامة عن القطاع الصناعى خلال شهر تموز/يوليو والذى سيوفر أدلة قوية حول مدى صحة الاقتصاد الملكى خلال الربع الثالث خلال هذا العام.

تراجع الدولار النيوزيلندى أمام نظيره الدولار الأمريكى خلال تعاملات الجلسة الآسيوية، وذلك على حساب ارتفاع مستويات الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية، بالإضافة إلى البيانات السلبية التى صدرت اليوم عن الاقتصاد النيوزيلندى عن قطاع العمل والذى أظهر ارتفاع معدل البطالة خلال الربع الثانى وتباطؤ نمو مؤشر التغيير فى الوظائف.

وسعت أسعار النفط الخام من خسائرها لليوم الثانى على التوالى مسجلة أدنى مستوياتها فى أسبوع، وذلك عقب اعلان معهد البترول الأمريكى عن تقريره للمخزونات الأمريكية الذى أظهر ارتفاع مفاجئ وغير متوقع فى المخزونات الأمريكية خلال الأسبوع الماضى بعكس التوقعات، كما تضغط على الأسعار توجه الولايات المتحدة إلى حل الخلافات مع إيران قبيل تنفيذ العقوبات الاقتصادية عليها.

استقرت أسعار الذهب لتتداول ضمن نطاق محدود من التعاملات، وعلى مدار الشهر الماضى سجلت أسعار الذهب رابع تراجع شهرى على التوالى ضمن أطول سلسلة خسائر شهرية منذ أيلول/سبتمبر 2013 وذلك بفعل الصعود القوى للدولار الأمريكى أمام سلة من العملات وضعف الطلب على شراء الذهب كملاذ آمن واستثمار بديل، ويترقب المستثمرين صدور بيان السياسة النقدية للبنك الاحتياطى الفيدرالى والذى من المنتظر أن يتضمن أدلة قوي حول احتمالات رفع أسعار الفائدة مرتين أخريين خلال هذا العام.

Was this article helpful?

0 0 0