محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

استهل الدولار الأمريكي تعاملات الأسبوع متراجعًا أمام العديد من العملات الرئيسية، وذلك مع ازدياد عمليات التصحيح وجنى الأرباح بعدما سجل أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع يوم الجمعه الماضية، ومن جهة أخرى ارتفع معدل انفاق المستهلكين بشكل محدود في كانون الثانى/ يناير الماضى بأضعف من المتوقع الأمر الذى أكد على أن اقتصاد البلاد بدأ يفقد زخمه، مما يؤكد على أن البنك الاحتياطي الفيدرالى سينهى حملته للتشديد النقدى هذا العام التي استمرت قرابة الثلاث سنوات، ومن المنتظر أن يصدر الاقتصاد الأمريكي في وقت لاحق من اليوم بيانات هامة عن مبيعات التجزئة كما سيعلن معهد إدارة التوريد بنشر مؤشر التصنيع الخاص به.

ارتفع اليورو مقابل سلة من العملات العالمية ليتماسك فوق أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع، يأتي هذا التحسن مع تراجع مستويات الدولار الأمريكي أمام أغلبية العملات الرئيسية، وقد سجلت العملة الموحدة خلال الربع الأول من هذا العام خامس خسارة فصلية لها على التوالي بسبب استمرار البيانات الضعيفة الصادرة عن منطقة اليورو التي تؤكد على استمرار تباطؤ النمو الاقتصادى للمنطقة، ومن المقرر أن يصدر الاتحاد الأوروبى في وقت لاحق من اليوم بيانات هامة لمعدلات التضخم خلال شهر آذار/ مارس.

ارتفع الجنيه الإسترلينى قليلًا ليسترد بعض الخسائر التي تكبدها في نهاية الأسبوع الماضى الذى شهد مزيدًا من الفوضى السياسية، يأتي الارتفاع الحالي بفعل تراجع العملة الأمريكية أمام أغلب العملات الرئيسية الأخرى، وتترقب الأسواق بنهاية الأسبوع اجراء البرلمان البريطاني تصويتًا على بدائل لاتفاقية الخروج، ومن المتوقع أن يصدر الاقتصاد البريطاني في وقت لاحق من اليوم بيانات عن نشاط قطاع الصناعات التحويلية لشهر آذار/ مارس.

شهدت أسعار النفط الخام ارتفاعًا لتقفز لأعلى مستوياتها في خمسة أشهر مدعومة من استمرار أوبك وروسيا بالتزامهم بتخفيض مستويات الإنتاج، بالإضافة إلى البيانات القوية التي صدرت عن الاقتصاد الصينى التي أشارت إلى نمو القطاع الصناعى بمعدل فاق التوقعات مما زاد من تفاؤل الأسواق بشأن تحسن معدلات الطلب العالمية.

استقرت أسعار الذهب دون تغيير خلال تداولات اليوم الاثنين في آسيا على الرغم من تراجع مستويات الدولار الأمريكي الذى من شأنه أن يدعم أسعار الذهب، ولكن تحسن شهية المستثمرين للمخاطرة في الأسواق حالت ذلك خاصة بعد البيانات القوية عن قطاع الصناعات التحويلية في الصين التي أظهرت نموًا بشكل غير متوقع خلال آذار/ مارس، وقد سجلت أسعار الذهب في شهر آذار/ مارس ثانى خسارة شهرية على التوالي، بسبب قوة الدولار الأمريكي.

Was this article helpful?

0 0 0