محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكى ارتفاعًا أمام أغلبية العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الجمعه مواصلًا تحقيق مكاسبه لليوم الثانى على التوالى، ليسجل أعلى مستوياته فى حوالى 13 شهر، يأتى ذلك مع تزايد التوترات التجارية العالمية والعلاقات الجيوسياسية المتوترة خاصة بعدما قالت الولايات المتحدة خلال هذا الأسبوع إنها ستفرض عقوبات جديدة على موسكو، ومن المنتظر أن يصدر الاقتصاد الأمريكى فى وقت لاحق من اليوم بيانات هامة عن معدلات التضخم والمتمثلة فى مؤشر أسعار المستهلكين لشهر تموز/يوليو الماضى، والتى ستوفر المزيد من الدلائل لإعادة تقييم احتمالات قيام البنك الاحتياطى برفع أسعار الفائدة مرتين اضافيتين خلال هذا العام.

وسع الجنيه الإسترلينى من خسائره مسجلًا سابع خسارة يومية على التوالى وأدنى مستوياته فى حوالى 14 شهر، ويتجه الجنيه الإسترلينى نحو تسجيل خامس خسارة أسبوعية على التوالى، وذلك بفعل الارتفاع القوى للدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية بالإضافة إلى المخاوف المتزايدة من انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبى دون التوصل إلى اتفاق تجارى نهائى، وسوف يصدر الاقتصاد البريطانى فى وقت لاحق من اليوم بيانات هامة عن النمو الاقتصادى وعن مخرجات القطاعات الصناعية.

هوى الدولار الاسترالى بنحو 1% خلال تعاملات الجلسة الآسيوية مسجلًا أدنى مستوياته فى قرابة 19 شهر، وذلك عقب اصدار قرار البنك المركزى الاسترالى بالإبقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها المنخفضة للاجتماع الثانى والعشرين على التوالى بما جاء متوافقًا مع توقعات الأسواق، بالإضافة إلى الارتفاع الواسع للدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية الأخرى.

شهدت أسعار الذهب تراجعًا خلال تداولات اليوم وذلك فى ظل المكاسب القوية التى يحققها الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية وتسجيله أعلى مستوياته فى أكثر من عام، هذا بالإضافة إلى ضعف الطلب على شراء الذهب كملاذ آمن واستثمار بديل فى الأسواق.

استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية تداولات آخر جلسات الأسبوع متباينة فى الأداء حيث شهدت مؤشرات الأسهم اليابانية ومؤشرات كوريا الجنوبية وهونج كونج واستراليا تراجعًا، وتباينت مؤشرات الأسهم الصينية، بينما ارتفعت مؤشرات الأسهم النيوزيلندية، يأتى تراجع الأسهم اليابانية على خلفية ارتفاع الين اليابانى عقب اعلان الاقتصاد اليابانى عن القراءة الأولية لمعدلات النمو للربع الثانى والتى أظهرت اتساعًا بأفضل من التوقعات والقراءة السابقة للربع الأول، بالإضافة إلى بيانات التضخم التى أظهرت تسارع وتيرة النمو بمعدل فاق التوقعات.

Was this article helpful?

0 0 0