محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

واصل الدولار الأمريكى تراجعه أمام العديد من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الخميس، ليسجل ثانى خسارة يومية على التوالى وأدنى مستوياته فى ثلاثة أشهر، يأتى هذا التراجع بعد أن أشار البنك الاحتياطى الفيدرالى فى محضر اجتماعه الأخير الذى عقد منتصف كانون الأول/ ديسمبر والذى نُشر بالأمس أن أعضاء اللجنة الاحتياطية يؤديدون بقاء أسعار الفائدة ثابتة خلال عام 2019 وأن أى رفع فى أسعار الفائدة سيعتمد بشكل رئيسى على البيانات الاقتصادية فقط.

ارتفع اليورو أمام الدولار الأمريكى مسجلًا ثانى مكسب يومى على التوالى وأعلى مستوياته فى ثلاثة أشهر، يأتى هذا الارتفاع على حساب تراجع الدولار الأمريكى إلى أدنى مستوياته فى ثلاثة أشهر خاصة عقب محضر الاجتماع الاخير للبنك الاحتياطى الفيدرالى والذي قلص من احتمالات رفع أسعار الفائدة خلال عام 2019، ومن المقرر أن ينشر البنك المركزى الأوروبى تفاصيل محضر اجتماعه الأخير فى وقت لاحق من اليوم والذى عقد فى 13 كانون الأول/ ديسمبر، وسط ترقب المستثمرين لمعرفة اتجاهات البنك لسياسته النقدية خلال العام الجارى.

ارتفع الجنيه الإسترلينى وذلك بفعل تراجع الدولار الأمريكى مقابل معظم العملات الرئيسية، ولكن تظل مشكلة البريكسيت هى المهيمنة على سلوك الجنيه الإسترلينى، خاصة مع اقتراب التصويت على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى الذى من المقرر أن يبدأ فى 14 كانون الثانى/ يناير الحالى، وسط مخاوف متزايدة من رفض الاتفاق مما يزيد من احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى بطريقة فوضوية.

شهدت أسعار الذهب ارتفاعًا خلال تداولات اليوم الخميس لتقترب من مستوى 1300 دولار للأونصة، يأتى هذا الارتفاع فى ظل استمرار الدولار الأمريكى فى تراجعه أمام أغلبية العملات الرئيسية، بالإضافة إلى التوقعات المتزايدة بأن البنك الاحتياطى الفيدرالى سيوقف دورة تشديد سعر الفائدة فى عام 2019.

تراجعت أسعار النفط مستعيدة بعض المكاسب بعد أن قفزت بأكثر من 5% خلال تعاملات الأمس الأربعاء وسط تفاؤل الأسواق بشأن المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، قال وزير الطاقة السعودى “خالد الفالح” إن الاجراءات التى اتخذها تحالف أوبك بدأت فى حث السوق على استعادة تعافيه بعد انخفاضه بنسبة تقترب من 40% من أعلى مستوياته فى عام 2018.

واصل الدولار الأمريكى تراجعه أمام العديد من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الخميس، ليسجل ثانى خسارة يومية على التوالى وأدنى مستوياته فى ثلاثة أشهر، يأتى هذا التراجع بعد أن أشار البنك الاحتياطى الفيدرالى فى محضر اجتماعه الأخير الذى عقد منتصف كانون الأول/ ديسمبر والذى نُشر بالأمس أن أعضاء اللجنة الاحتياطية يؤديدون بقاء أسعار الفائدة ثابتة خلال عام 2019 وأن أى رفع فى أسعار الفائدة سيعتمد بشكل رئيسى على البيانات الاقتصادية فقط.

ارتفع اليورو أمام الدولار الأمريكى مسجلًا ثانى مكسب يومى على التوالى وأعلى مستوياته فى ثلاثة أشهر، يأتى هذا الارتفاع على حساب تراجع الدولار الأمريكى إلى أدنى مستوياته فى ثلاثة أشهر خاصة عقب محضر الاجتماع الاخير للبنك الاحتياطى الفيدرالى والذي قلص من احتمالات رفع أسعار الفائدة خلال عام 2019، ومن المقرر أن ينشر البنك المركزى الأوروبى تفاصيل محضر اجتماعه الأخير فى وقت لاحق من اليوم والذى عقد فى 13 كانون الأول/ ديسمبر، وسط ترقب المستثمرين لمعرفة اتجاهات البنك لسياسته النقدية خلال العام الجارى.

ارتفع الجنيه الإسترلينى وذلك بفعل تراجع الدولار الأمريكى مقابل معظم العملات الرئيسية، ولكن تظل مشكلة البريكسيت هى المهيمنة على سلوك الجنيه الإسترلينى، خاصة مع اقتراب التصويت على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى الذى من المقرر أن يبدأ فى 14 كانون الثانى/ يناير الحالى، وسط مخاوف متزايدة من رفض الاتفاق مما يزيد من احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى بطريقة فوضوية.

شهدت أسعار الذهب ارتفاعًا خلال تداولات اليوم الخميس لتقترب من مستوى 1300 دولار للأونصة، يأتى هذا الارتفاع فى ظل استمرار الدولار الأمريكى فى تراجعه أمام أغلبية العملات الرئيسية، بالإضافة إلى التوقعات المتزايدة بأن البنك الاحتياطى الفيدرالى سيوقف دورة تشديد سعر الفائدة فى عام 2019.

تراجعت أسعار النفط مستعيدة بعض المكاسب بعد أن قفزت بأكثر من 5% خلال تعاملات الأمس الأربعاء وسط تفاؤل الأسواق بشأن المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، قال وزير الطاقة السعودى “خالد الفالح” إن الاجراءات التى اتخذها تحالف أوبك بدأت فى حث السوق على استعادة تعافيه بعد انخفاضه بنسبة تقترب من 40% من أعلى مستوياته فى عام 2018.

Was this article helpful?

0 0 0