محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

واصل الدولار الأمريكى تراجعه مقابل أغلب العملات الرئيسية أثناء تداولات اليوم الخميس، مسجلًا ثالث خسارة يومية على التوالى وأدنى مستوياته فى أكثر من أسبوع، تأتى تلك الخسائر عقب انتقادات الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” لسياسة التشديد النقدى التى يمضى فيها البنك الاحتياطى الفيدرالى قائلًا أن البنك الاحتياطى يرتكب خطأ إنهم غاية فى الصرامة وأضاف بأنه حقًا تصحيح ننتظره منذ مدة طويلة إلا أننى أختلف مع ما يقومون به، وفى وقت لاحق من اليوم سوف يصدر الاقتصاد الأمريكى بياناته عن معدلات التضخم من خلال قراءة مؤشر أسعار المستهلكين خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضى.

وسع اليورو من مكاسبه أمام سلة من العملات العالمية، كما سجل ثانى مكسب يومى على التوالى وأعلى مستوياته فى أسبوع، تأتى تلك المكاسب فى ظل استمرار الدولار الأمريكى فى تراجعه أمام أغلب العملات الرئيسية، بالإضافة إلى تفاؤل الأسواق حيال توصل بريطانيا مع الاتحاد الأوروبى إلى اتفاق بشأن عملية الانفصال خاصة عقب تصريحات مفاوض الاتحاد الأوروبى “ميشيل بارنييه” حيث أشار أنهم توصلوا إلى جزء كبير من الصفقة النهائية، وسوف ينشر البنك المركزى الأوروبى فى وقت لاحق من اليوم تفاصيل محضر اجتماعه والتى ستوفر دلائل جديدة حول مستقبل السياسة النقدية فى منطقة اليورو.

ارتفع الين اليابانى أمام الدولار الأمريكى مسجلًا أعلى مستوياته فى ثلاثة أسابيع، يأتى هذا الدعم فى ظل تزايد عمليات البيع للعملة الأمريكية، بالإضافة إلى تسارع عمليات شراء أصول الملاذات الأمنة وسط موجة البيع التى تسيطر على أسواق الأسهم العالمية.

واصلت أسعار الذهب تحقيق مكاسبها خلال تعاملات اليوم الخميس، وذلك فى ظل استمرار مستويات الدولار الأمريكى فى التراجع مقابل أغلبية العملات الرئيسية، هذا إلى جانب تزايد اقبال المستثمرين على شراء الذهب كملاذ آمن واستثمار بديل فى الأسواق خاصة مع الخسائر الفادحة التى تلقتها أسواق الأسهم العالمية.

تراجعت أسعار النفط الخام لتخسر نحو 2% على الرغم من تراجع الدولار الأمريكى للجلسة الثالثة على التوالى، يأتى هذا التراجع عقب كشف إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم أمس الأربعاء عن توقعاتها بانخفاض معدلات الطلب العالمية كما رفعت الإدارة من توقعاتها لمعدلات انتاج الولايات المتحدة من النفط، هذا بالإضافة إلى الخسائر الكبير التى لحقت بأسواق الأسهم العالمية حيث تراجعت الأسهم فى الصين واليابان بأكثر من 4% بعد أن عانت الأسهم الأمريكية من أسوأ انخفاض يومى لها فى ثمانية أشهر.

Was this article helpful?

0 0 0