محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

تراجع الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء مواصلًا تسجيل خسائره لليوم الثانى على التوالى، يأتى هذا وسط تراجع مستوياتها الطلب على الدولار الأمريكى أقوى عملة بالعالم كاستثمار بديل، وذلك مع انحسار مخاوف تفاقم الخلافات التجارية العالمية بالتزامن مع تعافى معظم عملات الأسواق الناشئة، ومن المنتظر أن يصدر الاقتصاد الأمريكى القراءة النهائية لمخزونات الجملة لشهر تموز/يوليو فى وقت لاحق من اليوم.

وسع الجنيه الإسترلينى من مكاسبه أمام سلة من العملات مسجلًا ثانى مكسب يومى على التوالى وأعلى مستوياته فى ستة أسابيع، يأتى هذا فى ظل استمرار الدولار الأمريكى فى تراجعه أمام أغلبية العملات الرئيسية، بالإضافة إلى البيانات الايجابية التى صدرت بالأمس عن الاقتصاد البريطانى والتى تخص النمو الشهرى للاقتصاد والتى أظهرت نمو بأفضل من المتوقع كما انخفض العجز التجارى البريطانى لأدنى مستوياته منذ نيسان/أبريل 2016، ومن المقرر أن يصدر الاقتصاد البريطانى فى وقت لاحق من اليوم بيانات هامة عن سوق العمل والتى ستوفر أدلة قوية حول وتيرة تعافى الاقتصاد خلال الربع الثالث.

ارتفع اليورو خلال تداولات اليوم الثلاثاء وذلك بسبب انخفاض المخاوف بشأن الديون الإيطالية حيث توقع وزير الاقتصاد الايطالى تراجع العائد مع قيام الحكومة بوضع ميزانيتها لعام 2019، الأمر الذى من شأنه عزز العملة الموحدة لليوم الثانى على التوالى، هذا إلى جانب تراجع الدولار الأمريكى أمام معظم العملات الرئيسية.

شهدت أسعار الذهب ارتفاعًا حيث دعم تراجع الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات ارتفاع أسعار الذهب، حيث تقلصت التوترات التجارية العالمية بعدما اجتمع الممثل التجارى للولايات المتحدة مع مسؤولى الاتحاد الأوروبى لمناقشة التعريفات الجمركية، وعلى الرغم من هذا الارتفاع خسرت أسعار الذهب أكثر من 12% منذ نيسان/أبريل الماضى.

ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الثلاثاء وذلك بفعل تراجع معدل صادرات الخام الإيرانى بفعل العقوبات الأمريكية، الأمر الذى زاد من احتمالات نقص المعروض العالمى على الرغم من الجهود التى تبذلها واشنطن لزيادة معدلات انتاج المنتجين الآخرين.

Was this article helpful?

0 0 0