محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

واصل الدولار الأمريكي تراجعه أمام أغلبية العملات الرئيسية في مستهل تعاملات الأسبوع، مسجلًا ثانى خسارة يومية على التوالي، وذلك مع استمرار عمليات التصحيح وجنى الأرباح بعدما سجل أعلى مستوياته في 21 شهر يوم الخميس الماضى، هذا إلى جانب البيانات السلبية عن تقرير الوظائف الأمريكي بالقطاع غير الزراعى لشهر شباط/ فبراير حيث أضاف وظائف بأقل وتيرة منذ آيار/ مايو 2006، ولكن البيانات الإيجابية عن معدل البطالة ومتوسط دخل الفرد بالساعة هي التي خففت من خسائر الدولار، وسوف يصدر الاقتصاد الأمريكي في وقت لاحق من اليوم بيانات هامة عن مبيعات التجزئة خلال شهر كانون الثانى/ يناير الماضى.

ارتفع اليورو أمام مجموعة من العملات مواصلًا تعافيه لليوم الثانى على التوالي بعد تهاويه بشكل حاد لأدنى مستوياته في 21 شهر على خلفية القرارات الصادرة عن البنك المركزى الأوروبى الأسبوع الماضى، يأتي الارتفاع الحالي مع توقف الدولار الأمريكي عن الارتفاع حيث يتطلع المستثمرون إلى تقرير مبيعات التجزئة الأمريكية لمزيد من الدلائل حول قوة الاقتصاد.

انخفض الجنيه الإسترلينى أمام الدولار الأمريكي مسجلًا أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع، مع تجدد المخاوف بشأن البريكسيت خاصة بعد تصريحات وزير الخارجية البريطاني بالأمس التي أشار فيها إلى أنه من المحتمل أن يتم الغاء انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبى في حال رفض المشرعون صفقة الخروج المقدمة من الحكومة والتي من المفترض أن يصوت عليها البرلمان غدًا الثلاثاء.

شهدت أسعار النفط ارتفاعًا خلال تعاملات اليوم الاثنين بالجلسة الآسيوية، وذلك عقب التقارير التي تفيد بأن وزير النفط السعودى “خالد الفالح” قال يوم الأحد أنه لن يكون هناك تغيير فى سياسة أوبك قبل شهر حزيران/ يونيو القادم، تأتى تلك التصريحات قبيل اجتماع أوبك في نيسان/ أبريل المقبل، وقد ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 20% منذ بداية هذا العام بفضل الجهود المستمرة التي يبذلها المنتجون الرئيسيون لخفض المعروض من السوق.

انخفضت أسعار الذهب بعد ارتفاعها بنسبة 1% في الجلسة السابقة حيث أدى ضعف تقرير الوظائف الأمريكية إلى تراجع الدولار وازدياد المخاوف تجاه تباطؤ النمو الاقتصادى العالمى، يأتي هذا الانخفاض على الرغم من تراجع الدولار الأمريكي أمام أغلب العملات الرئيسية، ويرى أغلب المحللين أن للذهب فرصة للصعود خلال الأشهر المقبلة في ظل زيادة حالة عدم اليقين بشأن النمو الاقتصادى العالمى.

Was this article helpful?

0 0 0