محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

ارتفع الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الأربعاء محققًا أول مكسب يومى فى ثلاثة أيام، حيث دعمت المخاوف بشأن التوترات التجارية العالمية الطلب على الدولار الأمريكى كعملة احتياطية، وقد وردت أخبار بقيام الصين بالتقدم لطلب لمنظمة التجارة العالمية للحصول على إذن لفرض عقوبات على الولايات المتحدة، ومن المقرر أن يصدر الاقتصاد الأمريكى قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذى يعد المؤشر المبدئى للتضخم، كما سيتم الاعلان عن تقرير الكتاب بيج فى وقت لاحق من اليوم الذى يعد من أحد الركائز الهامة التى يبنى على صانعى السياسة النقدية قراراتهم بشأن السياسة النقدية.

تراجع الجنيه الإسترلينى أمام العديد من العملات العالمية متجهًا نحو تسجيل أول خسارة يومية وذلك بفعل عمليات التصحيح وجنى الأرباح بعدما سجل أعلى مستوياته فى ستة أسابيع فى وقت سابق من تعاملات الأمس، هذا بالإضافة إلى تعافى الدولار الأمريكى وارتفاعه أمام أغلبية العملات الرئيسية، وتغيب البيانات البريطانية الهامة عن ساحة الأسواق العالمية وسط ترقب الأسواق لاجتماع البنك المركزى البريطانى الذى سيصدر قراراته غدًا الخميس.

انخفض اليورو خلال تداولات الجلسة الآسيوية ليهبط دون مستوى 1.16 دولار، يأتى هذا بفعل ارتفاع الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية، ومن المقرر أن يصدر الاقتصاد الأوروبى قراءة مؤشر الانتاج الصناعى خلال شهر تموز/يوليو.

استقرت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الأربعاء وذلك ضمن نطاق محدد من التعاملات، يأتى هذا على الرغم من ارتفاع الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية الأمر الذى من شأنه أن يدفع بأسعار الذهب للانخفاض.

تراجعت أسعار النفط العالمية بالسوق الأوروبية وذلك بفعل عمليات التصحيح وجنى الأرباح بعدما سجل بالأمس أكبر مكسب يومى منذ حزيران/يونيو، ومن المتوقع أن تعاود الأسعار الصعود بشكل قوى عقب الانخفاض الكبير فى المخزونات الأمريكية على حسب تقرير معهد البترول الأمريكى حيث أظهر تراجع المخزونات لأدنى مستوياتها فى أكثر من ثلاث سنوات، بالإضافة إلى قيام الحكومة الأمريكية بخفض توقعاتها لمعدلات الانتاج وذلك بالتزامن مع مخاوف حيال اعصار فلورنسا الذى يستعد لضرب الساحل الشرقى للولايات المتحدة، ومن المنتظر أن يتم اصدار البيانات الرسمية للمخزونات الأمريكية من قبل إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

Was this article helpful?

0 0 0