محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

سجل الدولار الأمريكى ارتفاعًا مقابل سلة من العملات الرئيسية أثناء تداولات اليوم الخميس، ليصل لأعلى مستوياته فى أسبوع، يأتى ذلك بفعل ارتفاع احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية من قبل البنك الاحتياطى الفيدرالى مرتين أخريين خلال هذا العام، وذلك عقب البيانات التى صدرت أمس عن وزارة العمل الأمريكية والمتمثلة فى مؤشر أسعار المنتجين الذى سجل أكبر زيادة سنوية خلال ستة اعوام ونصف العام فى حزيران/يونيو، وسوف يصدر الاقتصاد الأمريكى اليوم مؤشر أسعار المستهلكين لشهر حزيران/يونيو وفى حال تأكيد ايجابية البيانات سوف يعزز من احتمالات رفع أسعار الفائدة بشكل قوى.

وسع الين اليابانى من خسائره لليوم الرابع على التوالى حيث سجل أدنى مستوياته فى ستة أشهر أمام الدولار الأمريكى، يأتى هذا الضعف القوى فى ظل استمرار الدولار الأمريكى فى تحقيق مكاسبه أمام العديد من العملات، وتراجع معدلات الطلب على شراء الين اليابانى كملاذ آمن واستثمار بديل فى الأسواق فى ظل تحسن شهية المخاطرة لدى المستثمرين وهو من انعكس على أداء الأسهم الآسيوية، ومن جهة أخرى تتجه الحكومة اليابانية لإضعاف عملتها خصوصًا مع هبوط اليوان الصينى لأدنى مستوياته فى عام.

انخفض اليورو بشكل محدود فى ظل عزوف المستثمرين عن بناء مراكز شرائية ترقبًا لإصدار الاقتصاد الأوروبى بياناته لمعدلات التضخم والمتمثلة فى مؤشر أسعار المستهلكين لشهر حزيران/يونيو، كما ستصدر كل من ألمانيا وفرنسا تقريرها عن مؤشر أسعار المستهلكين، ومن المنتظر أن ينشر البنك المركزى الأوروبى فى وقت لاحق من اليوم تفاصيل محضر اجتماعه الأخير الذى عقد فى منتصف حزيران/يونيو.

تراجعت أسعار الذهب خلال تعاملات الجلسة الآسيوية مسجلة أدنى مستوياتها منذ 3 تموز/يوليو الجارى، وذلك بفعل استمرار صعود العملة الفيدرالية أمام أغلبية العملات الرئيسية، هذا بالإضافة إلى عزوف المستثمرين عن طلب الذهب كملاذ آمن واستثمار بديل وتحسن شهية المخاطرة لديهم بما انعكس ايجابيًا على أسواق الأسهم الآسيوية التى سجلت ارتفاعًا اليوم.

شهدت أسعار النفط ارتفاعًا بعد الخسائر الحادة التى لحقت بها بالجلسة السابقة بعد أن قالت ليبيا أنها ستستأنف صادراتها النفطية بالإضافة إلى تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، يأتى الارتفاع الحالى عقب تقرير وكالة الطاقة الدولية التى أشارت فيه إلى أن مخزون امدادات النفط فى العالم قد يمتد إلى أقصى حد بسبب تراجعات الانتاج، كما وجدت الأسعار الدعم من تقرير المخزونات الأمريكية الذى أظهر تراجعًا فى المخزونات للأسبوع الماضى.

Was this article helpful?

0 0 0