محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

واصل الدولار الأمريكى تراجعه أمام معظم العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الجمعه مسجلًا خامس خسارة يومية على التوالى وأدنى مستوياته فى أسبوعين، يأتى هذا التراجع بفعل البيانات الضعيفة التى صدرت عن معدلات التضخم الرئيسية فى الولايات المتحدة خلال شهر آب/أغسطس والتى جاءت أقل من المتوقع، الأمر الذى من شأنه أثار الكثير من التكهنات حول احتمالات رفع أسعار الفائدة مرتين اضافيتين خلال هذا العام، هذا بالإضافة إلى تقلص المخاوف بشأن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، ومن المنتظر أن يصدر الاقتصاد الأمريكى فى وقت لاحق من اليوم بيانات هامة عن مبيعات التجزئة خلال شهر آب/أغسطس كما ستصدر أيضًا القراءة الأولية لمؤشر جامعة ميشيغان لقياس ثقة المستهلكين لشهر أيلول/سبتمبر الجارى.

ارتفع الجنيه الإسترلينى أمام مجموعة من العملات العالمية مواصلًا تحقيق مكاسبه أمام الدولار الأمريكى لليوم الخامس على التوالى ليتداول بالقرب من أعلى مستوياته فى ستة أسابيع، يأتى هذا فى ظل استمرار الدولار الأمريكى فى تراجعه أمام أغلب العملات الرئيسية، هذا وقد أبقى البنك المركزى البريطانى على سياسته النقدية ثابتة دون اضافة أية تغييرات ولم يقدم بيان السياسة النقدية أية دلائل حول مستقبل السياسة النقدية فى بريطانيا، ومن المنتظر أن يدلى رئيس البنك “مارك كارنى” بتصريحات تخص مستقبل السياسة النقدية فى وقت لاحق من اليوم.

ارتفع اليورو أمام الدولار الأمريكى لليوم الخامس على التوالى مسجلًا أعلى مستوياته فى أسبوعين، وذلك بفعل ضعف الدولار الأمريكى المستمر أمام أغلبية العملات الرئيسية، وقد أبقى البنك المركزى الأوروبى بالأمس على سياسته النقدية دون تغيير كما هو متوقع والبقاء على المسار الصحيح لإنهاء البرنامج التحفيزى هذا العام ورفع أسعار الفائدة فى الخريف المقبل.

شهدت أسعار النفط ارتفاعًا فى صباح تعاملات يوم الجمعه بالجلسة الآسيوية لتعاود تحقيق مكاسبها التى توقفت بالأمس بسبب عمليات التصحيح وجنى الأرباح عقب التقرير الشهرى لوكالة الطاقة الدولية الذى أظهر ارتفاع معدل المعروض النفطى العالمى خلال آب/أغسطس لأعلى مستوياته على الاطلاق، تأتى محاولات الارتفاع فى ظل تركيز الأسواق على تباطؤ المعروض فى الولايات المتحدة عقب تراجع المخزونات الأمريكية لأدنى مستوياته فى ثلاث سنوات ونصف.

ارتفعت أسعار الذهب مواصلة صعودها لليوم الثالث على التوالى، يأتى هذا الارتفاع على حساب استمرار الدولار الأمريكى فى تراجعه أمام العديد من العملات الرئيسية، بالإضافة إلى تراجع احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية مرتين اضافيتين خلال هذا العام عقب البيانات الضعيفة التى صدرت عن معدلات التضخم خلال شهر آب/أغسطس.

Was this article helpful?

0 0 0