محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

هبط الدولار الأمريكى أمام الين اليابانى مسجلًا أدنى مستوياته فى 15 شهر، كما تراجع أمام معظم العملات الرئيسية الأخرى خلال تعاملات اليوم الأربعاء، فيما بقى المستثمرون مستعدون قبيل اصدار أرقام التضخم الرئيسية فى الولايات المتحدة فى وقت لاحق من اليوم، فى إشارة على مدى الشعور بالمخاطرة الذى يسيطر على الأسواق بعد الهبوط الأخير فى أسواق الأسهم.

شهد اليورو ارتفاعًا خلال تداولات اليوم مواصلًا تحقيق مكاسبه لثالث يوم على التوالى، يأتى هذا الدعم من تراجع مستويات الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية وبالأخص العملات ذات العائد المنخفض، وتترقب الأسواق اصدار الاقتصاد الألمانى أقوى اقتصاديات منطقة اليورو بياناته الأولية لمعدلات النمو وسط توقعات تشير إلى تباطؤ النمو خلال الربع الرابع، بينما من المتوقع أن تستقر معدلات النمو فى منطقة اليورو ككل بنفس معدل الربع الثالث.

ارتفع الين اليابانى بشكل كبير خلال تعاملات اليوم الأربعاء مسجلًا أعلى مستوياته منذ تشرين الثانى/نوفمبر 2016 أمام الدولار، يأتى ذلك مع تزايد الاقبال على شراء الملاذ الآمن فى الأسواق على خلفية التضارب فى مؤشرات الأسهم الآسيوية وهو ما زاد من الطلب على الين كاستثمار آمن وبديل، هذا بالإضافة إلى بيانات النمو التى صدرت عن الاقتصاد اليابانى والتى أظهرت نمو أقل من المتوقع.

ارتفعت العملة الرقمية اللايتكوين مسجلة أعلى مستوياتها فى أسبوعين، لتتبع الكثير من العملات الرقمية التى تمدد من مكاسبها بعد فترة من التذبذب والهبوط التى عانت منها فى الفترة الأخيرة بسبب سياسات التضييق التى مارستها بعض الحكومات على تداول العملات الرقمية مؤخرًا، فيما أصدر البنك المركزى فى تايلاند بيان يطالب فيه المؤسسات المالية بعدم الانخراط فى تداولات العملات الرقية لما تحيط بها من مخاطر كبيرة.

استقرت أسعار النفط الخام خلال تداولات الجلسة الآسيوية خلال تعاملات اليوم الأربعاء، وذلك فى ظل تراجع مستويات الدولار الأمريكى والتى من شأنها أن تدعم مستويات النفط لتمنعها من التراجع تأثرًا ببيانات معهد البترول الأمريكى التى صدرت أمس والتى أظهرت ارتفاع المخزونات الأمريكية، ومن المنتظر أن تظهر البيانات الرسمية للمخزونات الأمريكية فى وقت لاحق من اليوم من قبل إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، ومن جهة أخرى أظهر التقرير الشهرى لمنظمة أوبك ارتفاع توقعاتها لمعدلات الطلب العالمية خلال العام الجارى واحتمالية الوصول لمرحلة التوازن بحلول نهاية العام الجارى.

Was this article helpful?

0 0 0