محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكي ارتفاعًا مقابل العديد من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الخميس، ليتعافى من أدنى مستوياته في تسعة أيام التي سجلها بالأمس، وقد حظيت المحادثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة ببعض الاهتمام خاصة بعد أن طلب الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” تأجيل القمة مع الزعيم الصينى “شى جين بينغ” حتى يتم التوصل إلى اتفاق نهائي حول التجارة، ومن المنتظر أن يصدر الاقتصاد الأمريكي بيانات هامة عن قطاع العمل متمثلة في مبيعات المنازل الجديدة خلال شهر شباط/ فبراير.

تراجع الجنيه الإسترلينى أمام مجموعة من العملات العالمية منخفضًا من أعلى مستوياته في ثمانية أشهر التي سجلها بالأمس ضمن عمليات التصحيح وجنى الأرباح، وقد صوت البرلمان البريطاني بالأمس لصالح عدم انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبى دون اتفاق الأمر الذى سيجنب البلاد من الانفصال الفوضوى غير المنظم، وسوف يجرى البرلمان في وقت لاحق من اليوم تصويت أخر على تأجيل خروج البلاد من الاتحاد الأوروبى المقرر له في 29 آذار/ مارس.

انخفض اليورو ليسجل أول خسارة يومية في خمسة أيام، وذلك بفعل ارتفاع الدولار الأمريكي أمام أغلبية العملات الرئيسية ضمن عمليات الارتداد من أدنى مستوياته في تسعة أيام، وسوف يصدر الاقتصاد الألماني أكبر اقتصادات منطقة اليورو القراءة النهائية لمؤشر أسعار المستهلكين خلال شهر شباط/ فبراير الماضى ومن المتوقع أن يأتي بنفس القراءة الأولية.

تراجعت أسعار الذهب اليوم الخميس بالجلسة الآسيوية وذلك بفعل عودة الدولار الأمريكي للارتفاع أمام أغلبية العملات الرئيسية، ولكنه بقى فوق مستوى 1300 دولار للأونصة بعد أن وصل بالأمس لأعلى مستوياته في أسبوعين عند 1309.06 دولار، يأتي هذا التراجع على الرغم من اعلان الصين عن بيانات الإنتاج الصناعى التي جاءت أضعف من المتوقع حيث سجل أبطأ وتيرة له منذ 17 عام، أدت تلك البيانات إلى هبوط الأسهم الصينية ولكن أسعار الذهب التي تعتبر ملاذ أمن لم تتأثر كثيرًا.

قفزت أسعار النفط عاليًا ليسجل أعلى مستوياته في 2019، وذلك بفعل الانخفاض غير المتوقع في مخزونات النفط الأمريكية وتراجع الإنتاج الأمريكي حسبما ذكرت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، بالإضافة إلى الأخبار التي وردت عن خطط الولايات المتحدة لخفض المزيد من صادرات النفط الخام من إيران ابتداءً من آيار/ مايو.

Was this article helpful?

0 0 0