محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

ارتفع الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الأربعاء مستأنف تحقيق مكاسبه التى توقفت بالأمس بفعل عمليات التصحيح وجنى الأرباح، وقد سجل اليوم أعلى مستوياته فى 13 شهر وسط مخاوف فى الأسواق من تداعيات الأزمة المالية فى تركيا وتأثيرها على البنوك الأوروبية، ومن المنتظر أن يصدر الاقتصاد الأمريكى فى وقت لاحق من اليوم بيانات عن مبيعات التجزئة خلال شهر تموز/يوليو والتى تمثل نصف معدل الانفاق الاستهلاكى الذى يمثل أكثر من ثلثى الناتج المحلى الاجمالى.

سجل الجنيه الإسترلينى تراجعًا أمام عدد من العملات العالمية كما سجل ثانى خسارة يومية على التوالى أمام الدولار الأمريكى وأدنى مستوياته فى 14 شهر، يأتى هذا فى ظل معاودة الدولار الأمريكى للارتفاع أمام أغلبية العملات الرئيسية، وسوف يصدر الاقتصاد الملكى فى وقت لاحق من اليوم بيانات هامة عن معدلات التضخم لشهر تموز/يوليو والمتمثلة فى مؤشر أسعار المستهلكين ومؤشر أسعار المنتجين والتى ستوفر أدلة قوية حول احتمالات رفع أسعار الفائدة البريطانية على المدى القريب.

انخفض اليورو خلال تداولات الجلسة الآسيوية مسجلًا أدنى مستوياته فى 13 شهر أمام الدولار الأمريكى، تأتى تلك الخسائر الواسعة فى ظل عودة الدولار الأمريكى للارتفاع أمام أغلبية العملات الرئيسية ووصوله لأعلى مستوياته فى أكثر من عام، هذا وتغيب البيانات الاقتصادية الأوروبية عن ساحة الأسواق العالمية.

تراجعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الأربعاء متأثرة بتقرير معهد البترول الأمريكى عن المخزونات الأمريكية والذى أظهر ارتفاع غير متوقع للمخزونات الأمريكية خلال الأسبوع الماضى، هذا وسوف تصدر البيانات الرسمية فى وقت لاحق من اليوم من قبل إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، هذا بالإضافة إلى المخاوف المتزايدة حول مدى صحة الاقتصاد العالمى وسط توقعات بتباطؤ النمو الاقتصادى، مما أدى إلى تأجيج التوقعات بتراجع الطلب على النفط.

شهدت أسعار الذهب تراجعًأ لتهبط دون مستوى 1200 دولار للأونصة كما سجلت أدنى مستوياتها فى 19 شهر، يأتى هذا فى ظل استمرار الدولار الأمريكى فى قوته أمام معظم العملات الرئيسية والثانوية، بالإضافة إلى ضعف الطلب على شراء الذهب كملاذ آمن واستثمار بديل حيث يزداد اقبال المستثمرين على شراء الدولار الأمريكى واعتباره الملاذ الآمن.

Was this article helpful?

0 0 0