محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

حقق الدولار الأمريكي ارتفاعًا محدودًا مقابل سلة من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الجمعه بالجلسة الأوروبية، مواصلًا تسجيل مكاسبه لليوم الثالث على التوالي، وذلك مع تحسن عمليات الطلب على شراء العملة الخضراء في ظل تجدد مخاوف المستثمرين تجاه النزاعات التجارية بين الولايات المتحدة والصين عقب تعليقات وزير الخزانة الأمريكي “ستيفن منوشين” يوم أمس حيث قال أن القمة التجارية المقترحة بين الرئيسيين الأمريكي والصينى لن يتم عقدهما قبل نيسان/ أبريل المقبل على الأقل، وقال الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” أنه خلال ثلاثة أو أربعة أسابيع سيكون من الممكن تحديد إذا كان هناك إمكانية لعقد صفقة تجارية مع الصين.

انخفض الجنيه الإسترلينى قليلًا مع استمرار عمليات التصحيح وجنى الأرباح بعدما سجل أعلى مستوياته في ثمانية أشهر في وقت سابق من تعاملات يوم الأبعاء، وتتجه العملة الملكية نحو تسجيل ثالث ارتفاع أسبوعى على التوالي، وقد أجرى خلال هذا الأسبوع ثلاثة تصويتات متتالية من قبل البرلمان البريطاني التي خلصت إلى تأجيل خروج البلاد من الاتحاد الأوروبى المقرر يوم 29 آذار/ مارس الجارى.

تراجع الين الياباني أمام الدولار الأمريكي بشكل محدود، وذلك عقب نتائج اجتماع البنك المركزى الياباني الذى أبقى على أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية كما كان متوقع، ولكن خفض البنك توقعاته لنمو الاقتصاد الياباني هذا العام ولم يعلن البنك عن أية إجراءات تحفيزية لدعمه، وعلى الرغم من التراجع الحالي إلى أن الين الياباني يتجه نحو تسجيل خامس ارتفاع أسبوعى على التوالي.

شهدت أسعار الذهب ارتفاعًا في نطاق ضيق خلال تداولات اليوم الجمعه على الرغم من استمرار الدولار الأمريكي في قوته امام أغلبية العملات الرئيسية، ولكن ارتفاع الطلب على شراء الذهب كملاذ أمن واستثمار بديل تغلب على قوة الدولار، حيث تجددت مخاوف المستثمرين من تجدد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

واصلت أسعار النفط الخام تحقيق مكاسبها لليوم الخامس على التوالي ليسجل النفط الخام الأمريكي أعلى مستوياته في 4 أشهر، وذلك مع تقلص المخاوف من تخمة المعروض النفطي في ظل استمرار جهود أوبك في خفض مستويات الإنتاج لإعادة التوازن للسوق دعم الأسعار، بالإضافة إلى تراجع الإنتاج الأمريكي للمرة الأولى منذ كانون الأول/ ديسمبر الماضى.

Was this article helpful?

0 0 0