محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

سجل الدولار الأمريكى انخفاضًا محدودًا أمام سلة من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الاثنين، وذلك تحت تأثر الأسواق المالية من الهجوم العسكرى الذى قامت به الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا يوم السبت ضد منشآت أسلحة كيميائية فى سوريا ردًا على يشتبه به أنه هجوم بالغاز السام على مدن سورية فى بداية الشهر الجارى، وقد هدأت التوترات الجيوسياسية بعدما أعلن الرئيس ترامب أن المهمة قد أنجزت بالفعل، لكن لا تزال المخاوف سائدة فى الأسواق من رد فعل روسيا المحتمل إذا ما فرضت واشنطن عقوبات اقتصادية جديدة عليها، وسوف يعلن الاقتصاد الأمريكى عن بيانات هامة لمبيعات التجزئة فى وقت لاحق من اليوم التى ستعمل على اعادة تقييم الأسواق لمستقبل أسعار الفائدة.

شهد اليوور ارتفاعًا مقابل عدد من العملات العالمية وتداول فى نطاق محدود أمام الدولار الأمريكى، وقد حقق اليورو الأسبوع الماضى أول مكسب أسبوعى خلال الأسابيع الأخيرة مع تراجع احتمالات قيام البنك المركزى الأوروبى بتطبيع السياسة النقدية خلال العام الجارى، خاصة مع اظهار محضر اجتماع البنك المركزى الأوروبى موافقة الأعضاء على الاستمرار فى سياسة دعم الاقتصاد فى ظل عدم وجود دلائل على استمرار التضخم.

ارتفع الين اليابانى خلال تداولات اليوم الاثنين وذلك بعد التوترات الحالية فى الأسواق بسبب الأزمة السورية وما نتج عن هذا من ارتفاع فى معدلات الطلب على شراء الملاذات الآمنة على حساب المخاطرة فى الأسواق، كما دعم ارتفاع الين تذبذب أداء الأسهم الآسيوية إلى جانب تراجع أسعار النفط الخام الأمر الذى زاد من عدم استقرار الأسواق ودفع المستثمرين إلى الين كاستثمار بديل.

تراجعت أسعار النفط حيث افتتحت الأسواق تعاملاتها على حذر بعد الغارات الجوية بقيادة الولايات المتحدة على سوريا فى عطلة نهاية الأسبوع، كما تعرضت الأسواق لضغوط سلبية من استمرار ارتفاع منصات الحفر الأمريكية خلال الأسبوع الماضى مسجلة أعلى مستوياتها منذ آذار/مارس 2015 وذلك وفقًا لما ذكرته شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية يوم الجمعه، فى اشارة إلى احتمالية ارتفاع الانتاج الأمريكى.

استقرت أسعار الذهب دون أى تغيير يذكر خلال تداولات الجلسة الآسيوية وسط عكوف الأسواق على تقييم العواقب المحتملة للضربة الصاروخية التى قادتها الولايات المتحدة على سوريا مطلع الأسبوع فى أكبر تدخل للقوى الغربية ردًا على هجوم بالغاز السام على سوريا، يأتى هذا بعد ارتفاعها لأعلى مستوياتها فى 11 أسبوع خلال تداولات الأسبوع الماضى.

Was this article helpful?

0 0 0