محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

انخفض الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات فى مستهل تعاملات الأسبوع وسط تجدد المخاوف من تصاعد الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين فى العالم، حيث تترقب الأسواق اعلان تعريفة أمريكية اضافية على السلع الصينية خاصة بعد التقارير التى صدرت فى عطلة نهاية الأسبوع والتى أشارت إلى رغبة الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” فى المضى قدمًا فى فرض التعريفات الجمركية على السلع الصينية بقيمة 200 مليار دولار.

استقر اليورو أمام سلة من العملات ليتداول فى نطاق محدود أمام الدولار الأمريكى، يأتى هذا فى ظل عزوف المستثمرين عن بناء مراكز شرائية جديدة ترقبًا لصدور بيانات التضخم الرئيسية فى أوروبا والتى تتمثل فى القراءة النهائية لمؤشر أسعار المستهلكين خلال شهر آب/أغسطس، ومن المتوقع أن تأتى القراءة بنفس القراءة الأولية، وطيلة تعاملات الأسبوع الماضى حقق اليورو أول مكسب أسبوعى فى الثلاثة أسابيع الأخيرة وذلك على حساب ضعف الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية خلال الأسبوع الماضى.

ارتفع الين اليابانى أمام الدولار الأمريكى مقتربًا من أعلى مستوياته فى شهرين، يأتى هذا الارتفاع مع تراجع الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية بالإضافة إلى تزايد الطلب على شراء العملات ذات العائد المنخفض كملاذ آمن واستثمار بديل، وسوف يغيب السوق اليابانى اليوم بسبب عطلة.

تراجعت أسعار الذهب على الرغم من تراجع الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية وسط ترقب الأسواق لفرض الولايات المتحدة رسوم جمركية جديدة على السلع الصينية بقيمة 200 مليار دولار، هذا بالإضافة إلى ضعف الطلب على شراء الذهب كملاذ آمن واستثمار بديل فى الأسواق المالية.

ارتفعت أسعار النفط خلال تداولات اليوم الاثنين ليواصل النفط الخام الأمريكي ارتفاعه لليوم الثانى على التوالى بينما يسجل خام برنت أول مكسب يومى فى ثلاثة أيام، حيث ينصب تركيز الأسواق على احتمالات تقلص الامدادات النفطية الإيرانية خاصة مع استجابة كبرى الدول الآسيوية لضغوط الولايات المتحدة بوقف أو تقليص مشترياتها من النفط الإيرانى، ولكن حد من مكاسب أسعار النفط ارتفاع عدد منصات الحفر الأمريكية للأسبوع الثانى على التوالى وفقًأ لما ذكرته شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية.

Was this article helpful?

0 0 0