محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

واصل الدولار الأمريكى تحقيق مكاسبه مقابل سلة من العملات الرئيسية أثناء تداولات اليوم الأربعاء، مسجلًا ثانى مكسب يومى على التوالى وأعلى مستوياته فى ثلاثة أسابيع، وذلك مدعومًا من شهادة رئيس البنك الاحتياطى الفيدرالى “جيروم باول” بالأمس أمام الكونغرس الأمريكى التى عززت من احتمالات تسريع وتيرة تشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة الأمريكية مرتين اضافيتين، هذا إلى جانب البيانات القوية التى صدرت أمس عن الانتاج الصناعى الأمريكى والتى جاءت بأفضل من التوقعات، ومن المنتظر أن يدلى باول بشهادته النصف سنوية أمام مجلس النواب فى وقت لاحق من اليوم.

تراجع الجنيه الإسترلينى لليوم الثانى على التوالى وذلك بفعل صعود الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية عقب شهادة باول المتفائلة، وسوف يصدر الاقتصاد البريطانى فى وقت لاحق من اليوم بيانات هامة عن مستويات التضخم البريطانية لشهر حزيران/يونيو التى ستوفر أدلة قوية على احتمالات رفع أسعار الفائدة البريطانية خلال شهر آب/أغسطس المقبل، وتتمثل تلك البيانات فى مؤشر أسعار المستهلكين ومؤشر أسعار المنتجين.

تراجع الين اليابانى أمام الدولار الأمريكى ليسجل أدنى مستوياته فى ستة أشهر للمرة الأولى، وذلك بفعل استمرار صعود الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم المدعوم من شهادة باول المتفائلة تجاه الاقتصاد الأمريكى التى أدلى بها بالأمس أمام الكونغرس الأمريكى، وسوف تشح البيانات الاقتصادية فى اليابان اليوم الأربعاء.

تراجعت أسعار النفط الخام بعد ورود أنباء عن ارتفاع المخزونات الأمريكية للأسبوع الماضى وفقًا لما ذكره معهد البترول الأمريكى على عكس توقعات المحللين الذين أشاروا إلى انخفاض واسع فى المخزونات، هذا بالإضافة إلى تجدد المخاوف من ضعف معدلات الطلب العالمية حيث يزداد قلقل المستثمرين من تأثير النزاع التجارى المتصاعد بين الولايات المتحدة وشركائها التجاريين وبالأخص الصين على النمو الاقتصادى العالمى بما سيؤثر سلبًا على معدلات الطلب العالمية للنفط، وفى نفس الوقت قامت السعودية وأعضاء آخرون بزيادة انتاجهم النفطى فى ظل تراجع بعض الامدادات.

وسعت عملة البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية من مكاسبها، حيث استطاعت عملة البيتكوين القفز فوق مستوى 7000 دولار للمرة الأولى منذ حزيران/يونيو، وقال مدير أبحاث تكنولوجيا شركة ديجيتال أسيت ريسيرتش “لوكاس نوزى” أنه لم يكن هناك محفز محدد أثار هذا الارتفاع الكبير.

Was this article helpful?

0 0 0