محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

واصل الدولار الأمريكي تراجعه مقابل سلة من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء بالجلسة الأوروبية، مسجلًا ثامن خسارة يومية على التوالي ليتداول بالقرب من أدنى مستوياته في أسبوعين، متأثرًا بهبوط عائد سندات الخزانة الأمريكية لآجل عشر سنوات، بالإضافة إلى التوقعات المتزايدة بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي سيتبنى نظرة أكثر ملاءمة للسياسة النقدية هذا الأسبوع في ظل المخاوف المتنامية بشأن تباطؤ النمو الاقتصادى في الولايات المتحدة، وقد خسر مؤشر الدولار الأسبوع الماضى نحو 1.35% من قيمته في أكبر تراجع أسبوعى منذ كانون الثانى/ يناير 2018 بسبب عمليات البيع المكثفة للدولار الأمريكي أمام أغلبية العملات الرئيسية.

ارتفع الجنيه الإسترلينى أمام مجموعة من العملات العالمية ليسجل ثانى ارتفاع يومى على التوالي، مدعومًا من استمرار الدولار الأمريكي في تراجعه مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية، ولكن زاد من الضغط السلبى على الباوند تصريحات رئيس البرلمان البريطاني بالأمس الذى أشار إلى عدم استطاعة رئيسة الوزراء “تيريزا ماى” بالتصويت مرة ثالثة على اتفاق لم يقدم اقتراح مختلف، ومن المنتظر أن يصدر الاقتصاد البريطاني في وقت لاحق من اليوم بيانات هامة عن قطاع العمل، حيث سيتم الإعلان عن مؤشر التغيير في طلبات اعانة البطالة لشهر شباط/ فبراير ومعدل البطالة لنفس الشهر.

ارتفع اليورو أمام نظيره الدولار الأمريكي مواصلًا تحقيق مكاسبه لليوم السادس على التوالي، يأتي هذا الارتفاع مع ضعف الدولار الأمريكى المستمر، بالإضافة إلى تقلص المخاوف في الأسواق بتزايد الاختلاف بين السياسات النقدية لدى البنوك المركزية في أوروبا والولايات المتحدة، وسوف يصدر الاقتصاد الألماني اليوم مؤشر ZEW لقياس معدلات الثقة في الاقتصاد الألماني أكبر اقتصادات منطقة اليورو خلال شهر آذار/ مارس الجارى.

ارتفعت أسعار النفط الخام مقتربة من أعلى مستوياتها في 2019 مدعومة من التزام أوبك باتفاقها لتخفيض مستويات الإنتاج، بالإضافة إلى تقلص الامدادات النفطية من إيران بسبب العقوبات المفروضة عليها من قبل الولايات المتحدة وفنزويلا التي تعانى من أكبر أزمة سياسية واقتصادية في تاريخها، هذا وقد ألغت أوبك اجتماعها المزمع عقده في نيسان/ أبريل المقبل في إشارة إلى استمرار التخفيضات حتى منتصف العام الجارى.

شهدت أسعار الذهب ارتفاعًا لليوم الثالث على التوالي لتتداول فوق مستوى 1300 دولار للأونصة وذلك على حساب استمرار الدولار الأمريكي في ضعفه، وسط توقعات بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي سيستخدم لهجة تشاؤمية خلال اجتماعه للسياسة النقدية خلال هذا الأسبوع.

Was this article helpful?

0 0 0