محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكى تراجعًا مقابل سلة من العملات الرئيسية أثناء تداولات جلسة اليوم الثلاثاء، مواصلًا تسجيل خسائره لليوم الثالث على التوالى، تأتى تلك الخسائر فى ظل تسارع عمليات التصحيح وجنى الأرباح من أعلى مستوياته فى 11 شهر والتى سجلها خلال تعاملات يوم الجمعه الماضية، ومن جهة أخرى تؤثر تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين سلبًا على أداء الدولار الأمريكى، خاصة بعدما طلب الرئيس الأمريكى ترامب يوم أمس من الممثل التجارى الأمريكى التعرف على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار لفرض تعريفة اضافية وقال ترامب أن هذه الخطوة انتقام لقرار الصين برفع التعريفات الجمركية بنسبة 25% على البضائع الأمريكية.

تراجع الجنيه الإسترلينى ليواصل تسجيل خسائره لليوم الثانى على التوالى، كما سجل أدنى مستوياته فى سبعة أشهر أمام الدولار الأمريكى، تأتى تلك الخسائر مع تصاعد المخاوف بشأن النمو الاقتصادى البريطانى خاصة بعدما توقعت الغرفة التجارية البريطانية أن معدل النمو الاقتصادى خلال هذا العام أقل وتيرة منذ عام 2009، وأرجعت الغرفة التجارية هذا إلى خروج البلاد من الاتحاد الأوروبى وتصاعد التوترات التجارية العالمية، إضافة إلى ارتفاع أسعار النفط.

حقق الين اليابانى ارتفاعًا أمام الدولار الأمريكى وذلك على حساب تراجع الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية، هذا إلى جانب تزايد الطب على الين اليابانى كملاذ آمن واستثمار بديل فى ظل استمرار تصاعد النزاعات التجارية بين الولايات المتحدة والصين خاصة بعد تهديدات ترامب لبكين بالأمس عن فرض تعريفات جمركية أخرى بقيمة 200 مليار دولار انتقامًا من رد بكين على التعريفات الأولى التى فرضتها الولايات المتحدة يوم الجمعه الماضية.

شهدت أسعار الذهب ارتفاعًا خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، يأتى ذلك فى ظل تراجع الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية، إضافة إلى عزوف المستثمرين عن المخاطرة فى الأسواق وتزايد الطلب على الذهب كملاذ آمن واستثمار بديل فى الأسواق وذلك مع تزايد المخاوف بشأن تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

انخفضت أسعار النفط بعد ارتفاعها بالأمس، يأتى هذا وسط ترقب الأسواق لاجتماع أوبك وروسيا ودول أخرى منتجة للنفط فى فيينا يومى الخميس والجمعه لمراجعة اتفاقهم الانتاجى الحالى الذى خفض نحو 1.8 مليون برميل يومى من السوق على مدار 18 شهر السابقة، وفى الوقت نفسه هدد الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” بفرض تعريفة بنسبة 10% على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار مما أثار المخاوف من الرد السريع للصين، وقد أدت تلك الأخبار إلى تباطؤ الأسواق العالمية وتراجع شهية المخاطرة للأصول الحساسة للمخاطر.

Was this article helpful?

0 0 0