محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

واصل الدولار الأمريكى تحقيق مكاسبه مقابل سلة من العملات الرئيسية أثناء تداولات اليوم الخميس ليسجل ثالث مكسب يومى على التوالى وأعلى مستوياته فى أسبوع، يأتى هذا بعد أن اختتم البنك الاحتياطى الفيدرالى اجتماع السياسة النقدية الذى استمر يومين متتاليين وأسفر على الإبقاء أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية دون تغيير كما كان متوقع وقالت اللجنة أنها تتوقع أن يكون هناك زيادات أخرى فى أسعار الفائدة وستكون متسقة مع التوسع المستمر للنشاط الاقتصادى وظروف سوق العمل القوية ومعدلات التضخم التى تقترب من هدف البنك المتماثل عند 2%.

هبط الجنيه الإسترلينى أمام مجموعة من العملات العالمية، وسجل أدنى مستوياته فى أسبوعين أمام الدولار الأمريكىن يأتى هذا التراجع على حساب مواصلة الدولار الأمريكى فى ارتفاعه أمام أغلب العملات الرئيسية، هذا وتترقب الأسواق نتائج اجتماع البنك المركزى البريطانى التى ستصدر فى وقت لاحق من اليوم كما سيصدر البنك تقريره عن معدلات التضخم الربع السنوى الذى يتضمن توقعات التضخم ومعدلات النمو خلال عامين.

ارتفع الين اليابانى خلال تعاملات الجلسة الآسيوية مواصلًا ارتفاعه لليوم الثانى على التوالى، وذلك بعد أن تعهد البنك المركزى اليابانى بالحفاظ على أسعار الفائدة عند مستوياتها المنخفضة لفترة طويلة فى حين سيتم اجراء تعديلات متواضعة لبرنامجها التحفيزى لجعله أكثر مرونة، يأتى هذا الارتفاع على الرغم من ارتفاع الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية.

ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الخميس على الرغم من بيانات معهد البترول الأمريكى الذى أظهر ارتفاع مفاجئ وغير متوقع فى المخزونات النفطية الأمريكية الأسبوع الماضى، يأتى هذا الارتفاع فى ظل تجدد المخاوف التجارية بين الولايات المتحدة والصين خاصة بعدما صرح الممثل التجارى الأمريكى بأن الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” يفكر فى رفع التعريفة الجمركية على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار لتصل إلى 25%، الأمر الذى شكل ضغطًا على أسعار النفط.

شهدت أسعار الذهب تراجعًا مواصلة تسجيل خسائرها، يأتى هذا بفعل استمرار الدولار الأمريكى فى ارتفاعه أمام معظم العملات الرئيسية عقب ترك البنك الاحتياطى أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية دون تغيير كما هو متوقع ثم رفع البنك نظرته إلى قوة الاقتصاد الأمريكى، ومن جهة أخرى تراجعت مؤشرات الأسهم الآسيوية خلال تعاملات اليوم الأمر الذى من شأنه أن يدعم أسعار الذهب كملاذ آمن واستثمار بديل.

Was this article helpful?

0 0 0