محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

انخفض الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية الأخرى خلال تعاملات اليوم الجمعه مبتعدًا عن مستوياته فى ستة أسابيع حيث ألقت المخاوف التى أثارتها أخبار التعريفات الجمركية الأمريكية على واردات الصلب والألمونيوم بظلالها على التعليقات المتفائلة التى أدلى بها رئيس البنك الاحتياطى الفيدارلى “جيروم باول”، حيث أعلن الرئيس “دونالد ترامب” يوم أمس عن فرض رسوم جمركية على الصلب والألومنيوم المستورد بهدف حماية الصناعة الأمريكية الأمر الذى أثار المخاوف بشأن حدوث حرب تجارية محتملة.

ارتفع اليورو لليوم الثانى على التوالى وذلك على حساب تراجع مستويات الدولار الأمريكى متأثرًا بقرار الرئيس الأمريكى برفع التعريفة الجمركية لواردات الصلب والألومنيوم، وخلال الأيام الماضية عانى اليورو من التراجع مسجلًا أدنى مستوياته فى ستة أسابيع على الرغم من البيانات الاقتصادية الأوروبية الجيدة التى فشلت فى دعم مستويات اليورو.

واصلت العملة الرقمية البيتكوين ارتفاعها لثانى يوم على التوالى لتتخطى مستويات 11000 دولار مستهدفة مستوى 12000 دولار، يأتى هذا التحسن مع تحسن شهية المخاطرة فى الأسواق وتزايد معدلات الطلب على الاستثمار فى العملات الرقمية فى ظل تزايد الأخبار والتعليقات الايجابية من أغلب أنحاء العالم حول تداول العملات الرقمية والسعى إلى تنظيمها عالميًا.

تداولت أسعار الذهب فى نطاق ضيق خلال تداولات الجلسة الآسيوية وذلك بعد ارتفاعها بالأمس لتقلص جزء من خسائرها التى تكبدتها يوم الأربعاء وتسجيلها أدنى مستوياتها فى شهرين على خلفية ارتفاع الدولار الأمريكى، يأتى تعافى أسعار الذهب بعد أن عكس الدولار الأمريكى اتجاهه نحو الأسفل متأثرًا بقرار ترامب، ومن جهة أخرى شهدت الأسهم الآسيوية تراجعًا حادًا متبعة عمليات البيع المفتوح للأسهم الأمريكية الأمر الذى زاد من معدلات الطلب على شراء الذهب كملاذ آمن واستثمار بديل.

شهدت أسعار النفط الخام تراجعًا مواصلة تسجيل خسائرها لليوم الرابع على التوالى، وذلك بفعل تزايد المخاوف فى الأسواق من التأثير السلبى لارتفاع مستويات الانتاج الأمريكى عقب تصريح وكالة الطاقة الدولية أن الولايات المتحدة ستحتل مكانة روسيا فى انتاج النفط بحلول عام 2019.

Was this article helpful?

0 0 0