محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكى ارتفاعًا أمام سلة من العملات الرئيسية أثناء تداولات اليوم الأربعاء ليصل لأعلى مستوياته فى أسبوع بعد تراجعه الأسبوع الماضى وتسجيله أدنى مستوياته فى ثلاث سنوات يوم الجمعه، وذلك قبيل محضر السياسة النقدية لاجتماع البنك الاحتياطى الأخير الذى سيصدر فى وقت لاحق من اليوم ومن المتوقع أن يحمل فى طياته مؤشرات جديدة حول وتيرة رفع أسعار الفائدة فى المستقبل والتى يمكنها أن تعزز التوقعات من تسريع وتيرة التشديد النقدى خلال هذا العام وترفع مستويات الدولار الأمريكى.

استقر اليورو ليتداول ضمن نطاق محدود من التعاملات، يأتى ذلك مع عزوف المستثمرين عن بناء مراكز جديدة ترقبًا لصدور بيانات هامة عن قطاع الصناعات التحويلية والقطاع الخدمى لشهر شباط/فبراير والتى ستوفر أدلة حول مدى صحة اقتصاد منطقة اليورو خلال الربع الأول من هذا العام، إيجابية هذه البيانات ستعزز من قيام البنك المركزى الأوروبى بتطبيع سياسته النقدية والبدء برفع أسعار الفائدة المنخفضة.

تراجعت عملة البيتكوين بأكثر من 2% متجه نحو تسجيل أول خسارة يومية فى ثلاثة أيام وذلك بفعل عمليات التصحيح وجنى الأرباح بعدما سجلت أعلى مستوياتها فى ثلاثة أسابيع، ومنذ بداية هذا الأسبوع حتى الآن ارتفعت عملة البيتكوين بنحو 29% مسجلة أول مكسب أسبوعى فى ثلاثة أسابيع كما أنها هى الأكبر خلال العام الحالى، كما تراجعت عملة اللايتكوين بعد أن سجلت أعلى مستوياتها فى خمسة أسابيع بالأمس وذلك بفعل عمليات التصحيح وجنى الأرباح.

تراجعت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الأربعاء مسجلة رابع خسارة يومية على التوالى وأدنى مستوياتها فى أسبوع، تأتى تلك الخسائر فى ظل استمرار الدولار الأمريكى فى ارتفاعه أمام العديد من العملات الرئيسية قبيل اصدار محضر اجتماع البنك الاحتياطى الفيدرالى فى وقت لاحق من اليوم، بالإضافة إلى ذلك تراجعت الأسعار فى ظل تعافى مؤشرات الأسهم الآسيوية الأمر الذى قلل من الطلب على الذهب كملاذ آمن واستثمار بديل.

تراجعت أسعار النفط مواصلة خسائرها لثانى يوم على التوالى، يأتى هذا التراجع بفعل ارتفاع الدولار الامريكى أمام الكثير من العملات الرئيسية، هذا إلى جانب تزايد التوقعات بارتفاع الانتاج الأمريكى وتسجيله مستوى قياسى جديد، وتترقب الأسواق اصدار معهد البترول الأمريكى بياناته للمخزونات الأمريكية وسط توقعات تشير بارتفاع المخزونات لثانى أسبوع على التوالى.

Was this article helpful?

0 0 0