محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

انخفض الدولار الأمريكي أمام العديد من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الجمعه ليعاود تسجيل خسائره التي توقفت بالأمس ضمن عمليات التعافى، حيث لا يزال الدولار الأمريكي متأثرًا بقرارات البنك الاحتياطي الفيدرالي خلال اجتماعه الأخير للسياسة النقدية الذى أشار أنه سيتوقف عن رفع أسعار الفائدة خلال العام الجارى، ومن المقرر أن يجتمع مسؤولون رفيعو المستوى من الجانبين الأمريكي والصين في بكين الأسبوع المقبل لإجراء جولة جديدة من المفاوضات التجارية، ومن المنتظر أن يكشف الاقتصاد الأمريكي عن القراءة الأولية لمؤشر مديرى مشتريات القطاع الصناعى والخدمى خلال شهر آذار/ مارس، كما سيتم الإعلان عن بيانات أخرى لقطاع الإسكان.

استأنف اليورو تحقيق مكاسبه التي توقفت بشكل مؤقت بالأمس مع نشاط عمليات التصحيح وجنى الأرباح بعدما سجل أعلى مستوياته في قرابة شهر ونصف التي سجلها خلال تعاملات يوم الأربعاء، يأتي هذا الارتفاع مع عودة الدولار الأمريكي للتراجع مرة أخرى أمام أغلبية العملات الرئيسية، وسوف يصدر الاقتصاد الأوروبى في وقت لاحق من اليوم القراءة الأولية لمؤشر مديرى مشتريات القطاع الصناعى والخدمى خلال آذار/ مارس.

ارتفع الجنيه الإسترلينى أمام الدولار الأمريكي بعد أن وافق الاتحاد الأوروبى على تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى لمدة أسبوعين إذا لم يقر البرلمان البريطاني اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية “تيريزا ماى” الأسبوع المقبل، وإذا تمكنت ماى من الفوز بدعم المشرعين في بريطانيا الذين رفضوا الصفقة مرتين مسبقًا فسيسمح الاتحاد الأوروبى للمملكة المتحدة بالبقاء في الاتحاد الأوروبى حتى 22 آيار/ مايو.

شهدت أسعار الذهب ارتفاعًا لتبقى فوق مستوى الدعم النفسى 1300 دولار للأونصة، مدعومة من ضعف الدولار الأمريكي مقابل العديد من العملات الرئيسية، بالإضافة إلى إشارة البنك الاحتياطي الفيدرالي بعدم رفع أسعار الفائدة خلال العام الجارى حيث أن الذهب حساس للغاية لأسعار الفائدة، وتتجه أسعار الذهب نحو تسجيل ثالث ارتفاع أسبوعى على التوالي.

لم تتغير أسعار النفط كثيرًا اليوم الجمعه بالجلسة الآسيوية حيث بقى المتداولون حذرين لمعرفة أخر التطورات في المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وقد دعمت أسعار النفط بشكل عام من خلال خفض الامدادات بقيادة منظمة أوبك، كما أن العقوبات الأمريكية المفروضة على ايران وفنزويلا كانت سببًا أخر في دعم أسعار النفط، ولكن يحد من المكاسب القوية لأسعار النفط المخاوف المتزايدة من تباطؤ النمو الاقتصادى العالمى.

Was this article helpful?

0 0 0