محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

عاود الدولار الأمريكى للانخفاض مرة أخرى مقابل سلة من العملات الرئيسية أثناء تعاملات اليوم الثلاثاء، متوقفًا عن تحقيق المكاسب التى دامت يومين متتاليين ضمن عمليات التعافى من أدنى مستوياته فى ثلاثة أشهر والتى سجلها خلال تعاملات الأسبوع الماضى، ويتطلع المستثمرون إلى اجتماع البنك الاحتياطى الفيدرالى الذى يبدأ فاعلياته اليوم حتى غدً الأربعاء، ومن المتوقع أن يقرر البنك رفع أسعار الفائدة لثالث مرة على التوالى فى ظل قوة الاقتصاد الأمريكى، وتتجاهل الأسواق المالية المخاوف التجارية خاصة بعدما فرضت الولايات المتحدة والصين تعريفات جمركية جديدة على واردات كل منهما الأخر مما أدى إلى تصاعد الخلاف التجارى الذى تخشى الأسواق أن يكون بمثابة تأثير على النمو العالمى.

شهد اليورو ارتفاعًا أمام مجموعة من العملات العالمية، وسجل أول مكسب يومى أمام الدولار الأمريكى مقتربًا من أعلى مستوياته فى ثلاثة أشهر، يأتى هذا الدعم عقب شهادة رئيس البنك “ماريو دراغى” أمام البرلمان الأوروبى التى قال فيها أن ارتفاع معدلات التضخم فى منطقة اليورو كان قويًا بشكل نسبى وبدا دراغى واثقًا من أن التسارع فى نمو الأجور سيستمر، كما أكد دراغى على الاحتفاظ بأسعار الفائدة للمنطقة عند مستوياتها الحالية حتى الصيف المقبل فى العام القادم.

تراجع الين اليابانى خلال جلسة اليوم بالسوق الآسيوى، وذلك عقب تصريحات رئيس الوزراء اليابانى “شينزو آبى” التى أعرب من خلالها أن المحادثات التجارية مع الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” فى نيويورك كانت بناءة، يأتى هذا التراجع على الرغم من انخفاض الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية.

شهدت أسعار النفط ارتفاعًا خلال تعاملات اليوم الثلاثاء لتبقى بالقرب من أعلى مستوياتها فى أربع سنوات واتى سجلتها فى الجلسة السابقة، يأتى هذا بفعل المخاوف المتزايدة من نقص المعروض النفطى مع اقتراب العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران من الدخول فى حيز التنفيذ الفعلى فى تشرين الثانى/ نوفمبر المقبل، وقد ذكرت بعض التقارير أن الامدادات النفطية من إيران قد تراجعت بالفعل.

تراجعت أسعار الذهب خلال تداولات الجلسة الآسيوية بالرغم من انخفاض الدولار الأمريكى وتراجعه أمام العديد من العملات الرئيسية، يأتى هذا مع التوقعات المتزايدة بقيام البنك الاحتياطى الفيدرالى برفع أسعار الفائدة للمرة الثالثة على التوالى خلال اجتماعه المنعقد اليوم، بالإضافة إلى ضعف الطلب على شراء الذهب كملاذ آمن واستثمار بديل فى الأسواق.

Was this article helpful?

0 0 0