محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

ارتفع الدولار الأمريكي أمام العديد من العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم الخميس مرتدًا من أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع التي سجلها في وقت سابق من تعاملات الأمس، يأتي هذا الارتفاع مع تحسن معدل الطلب على شراء العملة الأمريكية من تزايد عدم اليقين بشأن احتمال التوصل إلى صفقة تجارية بين الصين والولايات المتحدة، وذلك عقب تصريحات الممثل التجارى الأمريكي “روبرت لايتايزر” أثناء شهادته أمام الكونغرس حيث قال إن القضايا مع الصين خطيرة للغاية بحيث لا يمكن حلها بوعود شراء المزيد من السلع الأمريكية، وأضاف أنه من السابق لأوانه التنبؤ بنتائج المحادثات التجارية، ومن المقرر أن تعلن الولايات المتحدة في وقت لاحق من اليوم عن البيانات الأولية لمعدل النمو خلال الربع الرابع من العام الماضى.

انخفض الجنيه الإسترلينى أمام سلة من العملات العالمية وذلك بفعل عمليات التصحيح وجنى الأرباح بعدما سجل أعلى مستوياته في سبعة أشهر خلال تداولات الأمس، وتتجه العملة الملكية نحو تسجيل ثانى ارتفاع شهرى على التوالي أمام الدولار الأمريكي وذلك بسبب التطورات الأخيرة في البريكسيت، حيث تزايدت التوقعات باحتمالية تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى الأمر الذى يُجنبها الخروج الفوضوى غير الآمن.

تراجعت أسعار الذهب اليوم الخميس في آسيا مسجلًا أدنى مستوياته منذ 15 شباط/ فبراير الجارى، وعلى الرغم من ذلك فإنه لا يزال محتفظ بقوته فوق مستوى 1300 دولار للأونصة، تعود تلك الخسائر إلى ارتفاع الدولار الأمريكي أمام أغلبية العملات الرئيسية، على الرغم من تزايد عدم اليقين بشأن التوصل إلى صفقة تجارية بين الصين والولايات المتحدة.

هبطت أسعار النفط الخام على خلفية التقرير الرسمي لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية الذى صدر بالأمس والذى أظهر ارتفاع الإنتاج الأمريكي لمستوى قياسى جديد أعلى من 12 مليون برميل يومي، وأشار التقرير إلى انخفاض المخزونات الأمريكية للأسبوع الماضى، وتعرضت أسعار النفط للضغط من البيانات الصينية الضعيفة التي صدرت اليوم عن مؤشر مديرى مشتريات القطاع الصناعى والخدمى خلال شهر شباط/ فبراير، ومن جهة أخرى تصاعد التوترات بين الهند باكستان أثرت بالسلب على أسعار النفط.

استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية تعاملات رابع جلسات الأسبوع متباينة وذلك بسبب التصريحات التي أدلى بها الممثل التجارى الأمريكي “روبرت لايتايزر” الحذرة حيال الاتفاق التجارى بين الولايات المتحدة والصين، هذا إلى جانب التوترات العالقة بين باكستان والهند.

Was this article helpful?

0 0 0