محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

تراجع الدولار الأمريكي أمام العديد من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الأربعاء، مسجلًا أول خسارة يومية بعد ارتفاعه بالأمس لأعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع، يأتي هذا التراجع بفعل نشاط عمليات التصحيح وجنى الأرباح، بالإضافة إلى البيانات السلبية التي صدرت أمس عن طلبيات السلع المعمرة التي أظهرت تراجعًا للمرة الأولى في ثلاثة أشهر في إشارة سلبية على تباطؤ الاقتصاد الأمريكي، ومن المقرر أن تصدر الولايات المتحدة تقرير الرواتب للأعمال غير الزراعية في وقت لاحق من اليوم.

ارتفع اليورو مقابل سلة من العملات العالمية مسجلًا أول ارتفاع يومى ضمن عمليات التعافى من أدنى مستوياته في أربعة أسابيع التي سجلها بالأمس لينهى أطول سلسلة الخسائر اليومية التي سجلتها منذ شباط/ فبراير الماضى، يأتي هذا التحسن مع توقف الدولار الأمريكي عن الارتفاع وانخفاضه أمام أغلب العملات الرئيسية، إلى جانب انتعاش عوائد سندات الخزانة الألمانية لآجل عشر سنوات، وقد سجلت العملة الموحدة خامس تراجع فصلى مع انتهاء الربع الأول من هذا العام في إشارة سلبية على وجود تباطؤ حاد في النمو الاقتصادى في منطقة اليورو.

هبط الين الياباني أمام الدولار الأمريكي ليسجل أدنى مستوياته في أسبوعين على الرغم من انخفاض الدولار الأمريكي الذى كان من المفترض أن يدعم الين الياباني، ولكن ضعف الطلب على شراء العملات ذات العائد المنخفض كملاذ أمن واستثمار بديل حال ذلك، خاصة بعد التقارير التي كشفت عن حل معظم التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

ارتفع الجنيه الإسترلينى لأعلى مستوياته في أسبوع في التعاملات المبكرة بالسوق الأوروبية بعد أن قالت رئيسة الوزراء البريطانية “تيريزا ماى” إنها ستطلب من الاتحاد الأوروبى تمديد الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، وشددت ماى على أن التمديد سيكون قبل 22 آيار/ مايو لتجنب مشاركة المملكة المتحدة في الانتخابات الأوروبية.

شهدت أسعار النفط الخام ارتفاعًا مسجلة أعلى مستوياتها لهذا العام على الرغم من الأنباء التي أفادت بأن روسيا قد أخفقت في تحقيق المستوى المستهدف من تخفيض مستويات الإنتاج النفطي في الشهر الماضى، وقال وزير الطاقة الروسى “ألكسندر نوفاك” إن شهر نيسان/ أبريل سيكون الشهر الذى ستحقق فيه موسكو الامتثال التام لاتفاق تخفيض الإنتاج، ومن جهة أخرى أعلن معهد البترول الأمريكي بالأمس عن ارتفاع المخزونات الأمريكية بمعدل غير متوقع للأسبوع الماضى.

Was this article helpful?

0 0 0