محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

ارتفع الدولار الأمريكي أمام سلة من العملات الرئيسية أثناء تداولات اليوم الاثنين، مواصلًا تحقيق مكاسبه لليوم الثانى على التوالي، وذلك في ظل استمرار عمليات التعافى بعدما سجل أدنى مستوياته في شهر خلال تعاملات الأسبوع الماضى، وقد دعم الدولار الأمريكي البيانات القوية لتقرير الوظائف بالقطاع غير الزراعى خلال شهر كانون الثانى/ يناير والذى جاء أفضل من المتوقع، الأمر الذى قلص من التوقعات بعدم رفع البنك الاحتياطى الفيدرالي لسعر الفائدة خلال هذا العام، وتترقب الأسواق تعليقات بعض مسؤولي البنك الاحتياطي الفيدرالي خلال هذا الأسبوع التي ستقدم الكثير من الأدلة حول مستقبل السياسة النقدية الأمريكية.

تراجع الين الياباني أمام الدولار الأمريكي ليتداول بالقرب من أدنى مستوياته في أسبوع، مدفوعًا ببيانات الوظائف الأمريكية وبيانات المصانع الأمريكية التي جاءت أقوى مما كان متوقع، على الرغم من أن توقعات السياسة النقدية للبنك الاحتياطي الفيدرالي الحذرة والتداول الضعيف في آسيا بسبب العطلات إلا أنه من المرجح أن يحقق الدولار مزيد من المكاسب.

تراجعت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الاثنين بالجلسة الآسيوية، متأثرًا بارتفاع الدولار الأمريكي أمام معظم العملات الرئيسية، حيث يترقب المتداولون تعليقات عدد من مسؤولي البنك الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع، وقد هبط الذهب يوم الجمعه بعد أن سجل أعلى مستوياته في تسعة أشهر في الجلسة السابقة لكنه لا يزال يحقق مكاسب أسبوعية ثانية على التوالي بنسبة 1.4%.

استقرت أسعار النفط محافظة على مكاسبها التي حققتها من الجلسة السابقة، يأتي هذا الدعم بسبب تراجع امدادات أوبك النفطية خلال شهر كانون الثانى/ يناير بأكبر مقدار في عامين رغم بطء تراجع الإنتاج من روسيا وذلك وفقًا لمسح أجرته وكالة رويترز، كما دعمت الأسعار العقوبات الأمريكية التي تم فرضها على فنزويلا.

استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية تعاملات أولى جلسات الأسبوع في مجملها إيجابية، مع قيادة مؤشرات الأسهم اليابانية والأسهم في استراليا كما ارتفع مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج، بينما تراجعت مؤشرات الأسهم في نيوزيلندا ومؤشر كوسبى لأسهم كوريا الجنوبية، يأتي هذا وسط غياب التداول عن مؤشرات الأسهم الصينية بسبب عطلات العام القمرى الجديد.

Was this article helpful?

0 0 0