محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكى تراجع محدودًا أمام العديد من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الجمعه، حيث لا تزال المخاوف مستمرة بشأن تباطؤ النمو الاقتصادى العالمى، فقد اعترف رئيس البنك الاحتياطى فى دالاس “روبرت كابلان” بمسائل مثل تباطؤ النمو العالمى وتضييق الأوضاع المالية وأضاف أنه ينبغى ألا نتخذ أى اجرء أخر بشأن أسعار الفائدة حتى يتم حل هذه المسائل، ومن جهة أخرى أصدرت وزارة التجارة بيان أفاد بأن الولايات المتحدة والصين ستبدأن جولة أخرى من المحادثات خلال الأسبوع المقبل، ، ومن المنتظر أن تصدر وزارة العمل اليوم تقريرها عن الوظائف بالقطاع غير الزراعى، كما سيحدث فى وقت لاحق من اليوم رئيس البنك الاحتياطى “جيروم باول” ضمن فاعليات الاجتماع السنوى للجمعية الامريكية الاقتصادية فى أتلانتا.
استقر اليورو أمام مجموعة من العملات العالمية ليتداول فى نطاق محدود، وذلك مع عزوف المستثمرين عن بناء مراكز جديدة ترقبًا للبيانات الهامة التى ستصدر فى وقت لاحق من اليوم لمعدلات التضخم الرئيسية فى منطقة اليورو خلال شهر كانون الأول/ ديسمبر.
شهدت أسعار النفط ارتفاعًا موسعة من مكاسبها لليوم الرابع على التوالى، ومسجلة أعلى مستوياتها فى أسبوعين، يأتى هذا الدعم عقب تخفيض أوبك انتاجها بأعلى وتيرة منذ قرابة عامين، هذا بالإضافة إلى تراجع المخزونات الأمريكية بمعدل فاق التوقعات ليسجل أول انخفاض فى الثلاثة أسابيع الأخيرة وذلك وفقًا لتقرير معهد البترول الأمريكى الذى صدر بالأمس.
ارتفعت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الجمعه مسجلة أعلى مستوياتها فى سبعة أشهر وذلك مع استمرار تزايد معدلات الطلب على شراء الذهب كملاذ أمن واستثمار بديل فى الأسواق مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة فى الأسواق وسط ترقبهم للتطورات والبيانات الاقتصادية الهامة من قبل الاقتصاد الأمريكى والتى تتضمن بيانات التوظيف والحديث المرتقب لرئيس البنك الاحتياطى “جيروم باول”.
استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية تعاملات رابع جلسات الأسبوع متباينة فى الأداء مع عودة الأسواق اليابانية للعمل، حيث تراجعت مؤشرات الأسهم اليابانية بنحو 2% وانخفضت مؤشرات الأسهم الاسترالية، فيما ارتفعت مؤشرات الأسهم الصينية ومؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج ومؤشر كوسبى لأسهم كوريا الجنوبية بالإضافة إلى مؤشرات الأسهم فى نيوزيلندا.

Was this article helpful?

0 0 0