محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكى ارتفاعًا محدودًا مقابل سلة من العملات الرئيسية أثناء تداولات اليوم الجمعه ليظل بالقرب من أعلى مستوياته فى ستة أسابيع، يأتى هذا الدعم القوى عقب ارتفاع عوائد السندات الأمريكية لآجل عشر سنوات لأعلى مستوى منذ عام 2011، بالإضافة إلى البيانات الاقتصادية المتفائلة والتعليقات المتفائلة من رئيس البنك الاحتياطى الفيدرالى “جيروم باول” التى عززت من توقعات رفع أسعار الفائدة للمرة الرابعة على التوالى خلال اجتماع البنك الاحتياطى فى كانون الأول/ ديسمبر المقبل، ومن المنتظر أن يتم الاعلان عن البيانات الشهرية للوظائف بالقطاع غير الزراعى فى وقت لاحق من اليوم.

انخفض اليورو مع افتتاح السوق الأوروبية معاود تسجيل خسائره أمام الدولار الأمريكى والتى توقفت بالأمس ضمن عمليات الارتداد من أدنى مستوى فى ستة أسابيع، يأتى هذا التراجع بفعل تسارع عمليات شراء الدولار الأمريكى مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية، إلى جانب المخاوف المتزايدة بشأن الصدام المتوقع بين الحكومة الايطالية والاتحاد الأوروبى بخصوص عجز الميزانية.

ارتفع الين اليابانى بشكل محدود مواصلًا ارتداده لليوم الثانى على التوالى من أدنى مستوياته فى قرابة العام، يأتى هذا على الرغم من ارتفاع الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية، هذا وقد أصدر الاقتصاد اليابانى بيانات عن القراءة السنوية لمؤشر الانفاق الأسرى والذى أظهر تسارع النمو بخلاف التوقعات والقراءة السابقة، بينما أظهرت القراءة السنوية لمؤشر متوسط الأجور تباطؤ النمو بأسوأ من التوقعات.

استقرت أسعار الذهب دون تغيير خلال تداولات اليوم الجمعه، بالرغم من استمرار الدولار الأمريكى فى ارتفاعه أمام أغلبية العملات الرئيسية والذى كان من المفترض أن يدفع بأسعار الذهب للهبوط، حيث يبقى المستثمرون حذرين قبيل بيانات الوظائف الأمريكية التى ستصدر فى وقت لاحق من اليوم.

استأنفت أسعار النفط ارتفاعها ولكن بشكل محدود، عقب انخفاضها بالأمس من أعلى مستوياتها فى أربع سنوات ضمن عمليات التصحيح وجنى الأرباح، وتتجه الأسعار نحو تسجيل رابع ارتفاع أسبوعى على التوالى ضمن أطول سلسلة مكاسب أسبوعية منذ شهر نيسان/ أبريل الماضى، تأتى تلك المكاسب مع المخاوف المتزايدة من تقلص المعروض النفطى بسبب تراجع الامدادات الإيرانية عقب تنفيذ العقوبات الأمريكية التى من المفترض أن تدخل حيز التنفيذ الفعلى فى مستهل الشهر القادم.

Was this article helpful?

0 0 0