محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

ارتفع الدولار الأمريكى فى نطاق محدود أمام سلة من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الاثنين مواصلًا صعوده لليوم الثانى على التوالى، ليعكس استمرار تعافى مستويات الدولار الأمريكى بدعم من البيانات القوية التى صدرت عن وزارة العمل يوم الجمعه حيث أظهرت ارتفاع عدد الوظائف المضافة بالقطاع غير الزراعى بمعدل تخطى التوقعات مع استقرار معدل البطالة، وقد عملت تلك البيانات على تدعيم احتمالات رفع البنك الاحتياطى الفيدرالى لأسعار الفائدة فى شهر آذار/مارس كما دعمت ارتفاع العائد على السندات الحكومية فئة العشر سنوات.

انخفض الجنيه الإسترلينى فى نطاق ضيق بالجلسة الآسيوية مسجلًا ثانى خسارة يومية على التوالى أمام الدولار الأمريكى وذلك مع تعافى مستويات الدولار الأمريكى أمام أغلب العملات الرئيسية وارتفاع عائد السندات الحكومية طويلة الآجل فى الولايات المتحدة، ومن المنتظر أن يصدر الاقتصاد الملكى اليوم بيانات هامة عن أداء القطاع الخدمى لشهر كانون الثانى/يناير أحد القطاعات الهامة وأحد ركائز الاقتصاد البريطانى والتى ستكون مؤشر على مدى تعافى الاقتصاد خلال الربع الأول من العام الحالى.

ارتفع الين اليابانى مع بداية تعاملات الأسبوع بعد ما شهده من تراجع خلال تداولات الأسبوع الماضى بسبب الارتفاع الكبير الذى حققه الدولار الأمريكى يوم الجمعه الماضية على خلفية تقرير الوظائف الأمريكية، يأتى الارتفاع الحالى للين اليابانى بدعم من التراجع الكبير فى مؤشرات الأسهم الآسيوية والتى زادت من الطلب على الاستثمارات البديلة وعلى رأسها الين اليابانى.

شهدت أسعار الذهب تراجع محدود فى مستهل تعاملات الأسبوع ليظل بالقرب من أدنى مستوياته فى أسبوعين، وذلك بسبب استمرار تعافى مستويات الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية نتيجة للبيانات المتفائلة لتقرير الوظائف الشهرية وارتفاع العائد على السندات الأمريكية طويلة الآجل، ولكن حد من خسائر الذهب تراجع أسواق الأسهم الآسيوية.

انخفضت أسعار النفط الخام خلال تداولات الجلسة الآسيوية لليوم الثانى على التوالى، يعود السبب لتراجع اسعار النفط إلى ارتفاع الدولار الأمريكى فى نهاية الأسبوع الماضى على حساب البيانات القوية لتقرير الوظائف الأمريكية بالقطاع غير الزراعى، ومن جهة أخرى ترتفع مخاوف الأسواق تجاه ارتفاع عدد منصات الحفر الأمريكية للأسبوع الماضى وفقًا لما ذكرته شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية، الأمر الذى من شأنه سيزيد من معدلات الانتاج الأمريكى.

Was this article helpful?

0 0 0