محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكى استقرارًا مقابل سلة من العملات الرئيسية أثناء تداولات اليوم الثلاثاء، بينما تحاول العملات الأخرى تحقيق المكاسب أمامه، يأتى هذا بعد أن أعلن الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” عن سحبه لقراره برفع التعريفة الجمركية واستبدالها بالرسوم، ومن المقرر أن يصدر الاقتصاد الأمريكى خلال هذا الأسبوع البيانات الشهرية للوظائف الأمريكية والتى ستؤثر بشكل قوى على أداء الدولار الأمريكى فى الأسواق.

تراجع الين اليابانى خلال تعاملات اليوم لثانى يوم على التوالى بعد ارتفاعه الكبير الذى سجله فى 15 شهر أمام الدولار الأمريكى، يأتى التراجع الحالى إلى انخفاض معدلات الطلب على شراء الملاذات الآمنة على خلفية تقلص مخاوف الأسواق حيال نشوب حرب تجارية بين الصين والولايات المتحدة عقب قرار الرئيس الأمريكى برفع التعريفة الجمركية على واردات الصلب والألومنيوم، ومن جهة أخرى تراجع الين بفعل عمليات التصحيح وجنى الأرباح بعد تسجيله أعلى مستوياته فى 15 شهر، إلى جانب ارتفاع مؤشر نيكاى اليابانى بشكل كبير أثر سلبًا على أداء الين اليابانى.

تداولت مستويات اليورو فى نطاق محدود لتتداول بالقرب من أعلى مستوياتها فى أسبوعين أمام الدولار الأمريكى، يأتى هذا وسط ترقب الأسواق لتطورات الوضع فى ألمانيا وإيطاليا، ففى المانيا وافق أعضاء الحزب الإشتراكى الديمقراطى بأغلبية كبيرة على الدخول فى ائتلاف حكومى جديد من الحزب الديمقراطى المسيحى الذى تقوده “أنجيلا ميركل”، وفى إيطاليا من المتوقع أن تشهد البلاد فترة من عدم الاستقرار بعدما أسفرت الانتخابات عن برلمان معلق.

ارتفعت أسعار الذهب بشكل طفيف خلال تعاملات اليوم الثلاثاء بعد تراجعها بالأمس من أعلى مستوياتها فى أربع جلسات، يأتى هذا الارتفاع على الرغم من ارتفاع مؤشرات الأسهم الآسيوية بشكل كبير مما تسبب فى تراجع الطلب على الذهب كملاذ آمن واستثمار بديل فى الأسواق ولكن بسبب الضغوط السلبية على الدولار الأمريكى وضعت أسعار الذهب فى منطقة الاستقرار.

شهدت أسعار النفط الخام ارتفاعًا للجلسة الثالثة على التوالى، وذلك عقب تصريحات وكالة الطاقة الدولية التى ذكرت أن الطلب العالمى على النفط من المحتمل أن يرتفع خلال الخمس سنوات القادمة بينما سيرتفع انتاج منظمة أوبك بوتيرة أبطأ بكثير، كما تتفائل الأسواق باحتمالية عقد أوبك اتفاق مع شركات النفط الصخرى الأمريكى.

Was this article helpful?

0 0 0